كنّا ندوّن


ما أكثر المدونات المهجورة اليوم، وكأن أصحابها نسوا كيفية الكتابة، وما أكثر من جنح إلى تويتر هاجرا عالم التدوين بحلوه ومره،

هل هذا لأن أفكارنا لم تعد تستطيع أن تتجاوز 140 حرف ؟ أم أن هذا بسبب سهولة استخدام تويتر مقارنة بعالم التدوين ؟

قد تتعدد الأسباب، وقد تختلف، وقد تزيد وتنقص، لكن مهما اختلفت الأسباب وتعددت ، يجب علينا أن نحافظ على التدوين، وأن نكتب

حينما كان هنالك مجتمع من المدونين ، كانت هنالك رابطة أخوية فيما بيننا ، نتعاون سوية من أجل الحوار حول موضوع ما ، مرحبين برأي الموافق والمخالف.

كنا نتآزر من أجل تحقيق قضية معينة ونكرس من أجلها المعلومات والبحث، فيما كنا نطلق عليه ” حملات تدوينية “.

لماذا علينا أن ندون ونحافظ على التدوين ؟

لأن الصحف بدأت تتبجح وتسمي الأقلام التي تكتب فيها بالصادقة والأمينة .

لأن شعارات صوت الوطن ، ضمير المواطن ، وما إلى ذلك ، تتحدث عما لا يمثل الحقيقة.

لأن المحتوى العربي على الشبكة العنكبوتية يعاني من الضعف الشديد ،

فلو كل منا شارك بأدنى معلومة حتى وإن كانت عن هاتف محمول، أو معلومات اجتماعية ، أو علمية في مجال تخصصه ، لاستطعنا الارتقاء بالمحتوى العربي

لأن نشر الثقافة والعلم هو واجب ديني ، وانساني ، وحضاري.

 

تويتر والمدونات ، لا يلغي أحدهما الآخر، ولكل منهم مميزات يمتاز بها على الآخر

سأذكر بعض مميزات التدوين على مميزات تويتر

– تستطيع شرح معلومتك بشكل مطول وواضح ، دون أن يحكم عليك شخص ما فقط بـ 140 حرف

– تستطيع الاستدلال على كل ما تكتبه ، خصوصا ونحن نعاني في تويتر ممن يصدر الأحكام بدون أدلة، أو يعطينا أدلة مغلوطة

– ما تكتبه في التدوين سهل الرجوع إليه وتستطيع أرشفته وتصنيفه

– ما تكتبه هنا سهل العثور عليه في قوقل، أي من الممكن أن يستفيد ممن تكتبه من يحتاج هذه المعلومات حقا

 

يا من تقرأ كلماتي ووصلك صدى صوتي، إن كنت تمتلك مدونة فأحيها ولو بأسطر قليلة مثل هذه تتحدث فيها عن أهمية التدوين

وإن كنت لم تمتلك مدونة، فبادر بفتح واحدة الآن ، ولتشرح لنا أفكارك بشكل مبسوط ومسترسل وتنضم لعالم التدوين .

أنا في انتظاركم

Advertisements

8 تعليقات

  1. التدوين الان يعاني من الشح في الكتابة مازالت هناك مدونات تقوم بدورها لكن السواد الاعظم من المدونات طواه الإهمال
    محاولة التدوين وبعثه تراودني كل فترة وليتني افعل

  2. بصراحه !

    عالم التدوين شي رائع جداً ،، شجعتني اني ارجع اكتب في مدونتي المهجوره ^^” ،، كنت وحده مدمنه على المدونات قبل تويتر :).

    أحسنت !

  3. أيها الصارخ بصمت .. تكلمت بما في داخلي .. التدوين من أهم ما يتركه الإنسان ويجعل له أثرا بعده .. سأكتب عن التدوين في مدونتي .. وسنكون معا مدونين ومتوترين.. شكرا لك يا أصيل

  4. المدونات صارت قديمة
    هكذا قال أحدهم بعدما شجعته أن يأوي إلى مدونة ..
    صحيح أنها صارت عادة قديمة ولكنها مع العالم المختصر الآن في المواقع الجتماعية
    تدربنا على التلعثم والسكوت أمام أبسط حقوقنا ..
    ومع ذا يبقى التدوين في مقدمة أشيائي التي أحبها
    ولو لم يسعفني الوقت بموافاته كامل حبه ..

    أخي الصارخ ..
    تدوينة لها ذاكرة وصوت ..
    كم اشتقنا لهذا الحنين إلى القلم ..

  5. لامستـ / ــم قلبي وتحدثتم عما يخالجني 😦
    ما زلت أحب التدوين ولكن جرَّنا الفيس بوك و تويتر بلا وعي منا ،، وما زلت أشتاق لتلك الأيام سأعود بإذن الله

  6. إن شاء الله هذه الصرخة تصهر جمود(كنا) إلى (عدنا ولا زالنا)..
    للتدوين خصوصية خاصة أشبه ببيت الفرد..يحوي كل ممتلكاته بترتيب وبدون ضياع..وبعثرة..وسهولة في الزيارة :).. شكرا صارخ..

  7. السلام عليكم 🙂
    صادفت تدوينتك دي اليوم، إحنا على قيد الحياة، تويتر ما سرقني، الفيسبوك فعل مع الظروف الي مريت بيها، احتجت مساحة أتكلم فيها بالي في نفسي لأقل قدر ممكن من الأشخاص ودا شيء مو متوفر في عالم التدوين بنفس سهولة الفيسبوك..
    الحاصل، ليّ عودة إن شاء الله، بس لما يكون فيّ خاطر وحيل 🙂

  8. فعلا أتمنى عودة أفضل للتدوين.. لا أبالغ عندما أقول أنه يعطي لحياتي قيمة و إن كان ما أكتبه ليس بجودة ما اقرأ عند بعض المدونين لكني أحاول
    حتى إن وجدت من لا زال يدوّن فبالكاد تجد تفاعلا في التعليقات يثري التدوينة وهذا مؤسف

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: