سرقة كتابات المدونين من قبل الصحف السعودية


– مدخل

– من هو محمد السقاف ؟

– لماذا أتحدث عن موقفه ؟

– أين الخطأ في الموضوع ؟

– كيف يمكننا أن نعالج مثل هذا النوع من المشاكل ؟

– مدخل :

الصحافة الورقية حول العالم تعاني وبشكل مستمر من خطر الصحافات الالكترونية والمدونات الشخصية ويكمن التحدي في الثانية أكثر من الأولى حسب رأي الخبراء وذلك بسبب المزيد من المصداقية والحرية الأكبر ومستوى الرقابة المنخفض من قبل الحكومات ولكن على ما يبدوا أن بعض الصحف في المملكة العربية السعودية تحاول أن تدرك مثل هذا الأمر بمبدأ ” الغاية يبرر الوسيلة ” وتعتقد بأن لها سلطة على الدولة وأنها فوق النظام وتبيح لنفسها سرقة المقالات والتبرير بأوهام عديدة وحجج ضعيفة ولا ننسى التحدث عن التعامل بطريقة فوقية وتهميش الأفراد الذين هم في النهاية المعنيون والعملاء لهذه الجريدة

– من هو محمد السقاف ؟

هو مدون تتصف تدويناته بالحكمة والهدوء والبعد عن المواضيع الجدلية والتطرق لمواضيع الفكر وتطوير الذات بيني وبينه نسب ولا توجد صلة قرابة مباشرة. تعرضت أحد مقالاته للسرقة من قبل صحيفة محلية رفيعة وهنا أعرض الموضوع نقلا عن مدونته معلقا على تعامل الصحيفة الغير احترافي.

-الموقف باختصار :

– لماذا أتحدث عن هذا الموقف ؟

= أولا/ لا توجد حماية أو احترافية لدى أنظمة الدولة للتعامل مع قضايا الانترنت

مع الأسف التشريعات بصورتها الحالية تجعل التعامل مع قضايا الانترنت، فعلى سبيل المثال لا يوجد قانون واضح وصريح يترصد جرائم الحاسب الآلي والشبكة العنكبوتية بالرغم من توجه الدولة لهذا الموضوع وينعكس ذلك جليا في دور الشرطة في استعادة البريد الالكتروني المسروق ( رغم أني أعلم أن عددا من الزملاء لم يستعيدوا بريدهم بالرغم من مراجعاتهم المستمرة) أو فرض قوانين غير معقولة للتواجد على الشبكات الاجتماعية مثل تصاريح ومعاملات تستغرق الكثير من الوقت مع صور للهوية جعل الكثير يتواجدون على الحاسب بصور غير شرعية في نظر قوانين المشرعين وهذا الأمر انعكس على حقوقهم في ممارساتهم على الشبكة العنكبوتية حيث أن حقوقهم معرضة للانتهاك بسبب عدم مرونة النظام

= ثانيا / عدم احترام للحقوق الخاصة والحقوق الفكرية على شبكة الانترنت

نظرة الضعف التي أصبحت منتشرة لمن يرتاد الانترنت والجهل بالأنظمة والتعليمات والقوانين خلقا نوعا من القرصنة التي نراها في كثير من المواقع الرسمية والشخصية بما فيها الجماعية مثل المنتديات مثل نشر النصوص دون مصدر أو الرجوع لصاحبها ونشر النص بغير اسم كاتبه الأصلي وقرصنة الصور المنشورة على الويب بدون ذكر مصدر جعلت الكثير من الجهات تتشجع وتنتهز مثل هذه الفرصة وتقرصن أكبر محتوى يمكن الحصول عليه دون الرجوع لأصحاب الملكية الأصلية أو أخذ اشارة منهم وهذا ما حصل في قضية المدون محمد السقاف

= ثالثا / لا توجد قوانين مرنة تحمي حقوق المدونين

غياب التشريع المرن وصمت السلطات التنفيذية عن الكثير من التجاوزات وتجاهل الوزارات المعنية بخطورة هذا الأمر وحتى التشهير بمرتكبي هذه الجرائم خلق نوعا من قانون الغاب على الشبكة العنكبوتية فانتشرت سرقات البحوث وأصبحت تقدم في الجامعات والمقالات وتنشر في الصحف المحلية وغيرها من تجاوزات خطيرة الاستمرار في التجاهل عنها لا يزيد الوضع إلا سوء

= رابعا / تكرار هذه المواقف يقتل حرية التدوين في المملكة العربية السعودية

تكرار هذه المواقف على الشبكة العنكبوتية يؤثر كثيرا على هذا المتنفس السهل والمرن الذي يستطيع أن يمارسه الجميع بسهولة بعيدا عن قوانين فرض الوصاية أو الاجراءات المعقدة خصوصا للفائات الشابة وكبح متنفس الشباب عادة يؤدي إلى أعمال متطرفة وأعتقد أن على الدولة أن تضع قانونا ملزما ومرنا وينفذ بشكل مباشر وسريع يمنع مثل هذه التجاوزات قبل أن يأتي من يتهم تواطؤ الدولة في هذا المشروع من أجل كبت حرية المدونين بعد توقف حملات الاعتقالات منذ فترة قريبة

– أين الخلل في المقف نفسه ؟

نظرا لأن القانون غائب عن أذهان الكثيرين فقامت الصحيفة باستغلال ثغرات القانون في مخاطبة المدون محمد السقاف وادعت تشكيل لجنة وقبل انتهاء مدة التحقيق تم ابلاغ المدون بأنه تم التواصل هاتفيا مع الكاتب الآخر الذي قال بأنه كتب هذا المقال في جريدة الجامعة (هكذا دون تعيين اسم الجامعة) وقد قام البعض بالتفاعل والبحث في جرائد الجامعات الخاصة بهم دون العثور على أي شيء من هذا القبيل

وأفاد رئيس التحرير بأن أي رسالة أخرى من قبل المدون ستؤدي إلى حجبه من سيرفر الموقع نهائيا وفي هذا ولا شك افراط في القوة وتبطش خصوصا اذا كان من صحيفة محلية تهدف نقل آراء المواطنين وتحاول تحسين معيشتهم

التصعيد الإعلامي الذي قام به المدونين في مختلف المواقع مثل تويتر والفيس بوك ساهم في خلق تحركات للصحيفة لمعالجة ذلك الخطأ وكانت معالجة الخطأ مقتضبة على كون أن بريد رئيس التحرير الذي صدرت منه الرسالة مخترق !

أتسائل حقا في ظل مثل هذه التجاوزات وهذه الأعذار الخالية من أي دليل وتحويل المسألة إلى طرف آخر لا نعلم له وجودا بدلا من أن يتم التحقيق مع الكاتب الآخر والنظر في حقيقة دعواه يتم البحث عن مخترق لبريد الكتروني قام بالرد على بعض المراجعين ولم يكتشف صاحب البريد هذا الأمر إلا بعد ضجة كبيرة

كما أستغرب تمسك الآخرين بمتابعة صحف تدعي اهتمامها بالمواطن ولكن في أقرب موقف تنتهك حقوقه وتسلب كرامته ولا تستطيع تقديم عبارة اعتذار صريحة

– الحلول المقترحة لدرء مثل هذه المشاكل :

حلول تشريعية

نحن بحاجة إلى صياغة قانون يدعم الحماية الفكرية وقضايا الانترنت وأمن المعلومات خصوصا في ظل التقدم السريع الذي تشهده الدولة وان في تطبيق التشريعات الاسلامية حتى في هذا الباب ما يكفل حق جميع الأطراف ويأمن الجميع من كل محاولات الاعتداء

حلول فردية

قد تتأخر التشريعات والقرارات وحتى الأحكام المساندة لمثل هذه القضية وتزيد من غيرها من القضايا وعلى ذلك أقترح انشاء مجموعة تحمي حقوق المدونين وذلك عن طريق متابعة قضاياهم الفكرية وتقديم النصح والمعونة والمشورة متى مالزم الأمر وتقترح لكل الأجهزة المعنية قوانين مثالية ومرنة حتى يسود الأمن الفكري في هذا الوطن الغالي

Advertisements

16 تعليق

  1. المدونين قادرين على أن ياخذوا حقوقهم

    سيظهر الحق قريبًا بإذن الله و عار على هذا الشخص الذي سرق

    المقال أن يكون من رواد اعمال الشباب وهو لا يتحلى بالأمانة العلمية

    حسبنا الله ونعم الوكيل

    شكرًا لك مقالة رائعه وأتمنى حقًا ان يتم إنشاء جهة تحمي حقوق المدونين

  2. أفظع ما في الأمر ما أفاده رئيس التحرير
    الوقاحه تصل لأقصاها

    * أعتقد أن الحلول الفردية الأكثر احتمالية في التحقيق لسهولتها بعض الشيء
    وحسبنا الله ونعم الوكيل :/

  3. شيء مؤسف حقاً أن يأتي “كاتب” أو بالأصح يجب أن نسميه “مستخدم وورد” ليقص و يلصق تعب كاتب حقيقي تعب في مقاله (و كتابة المقالات الهادفة الجيدة متعبة بحق و ليست بلأمر السهل كما يتصور البعض)..

    كم أنه لا يخفى علي أن الصحيفة كان من الممكن أن تحافظ على كرامتها بشكل أفضل لو اعترفت بأن النقش قد فات على محرريها.. لكن صحافتنا لا تستحق إسمها على ما يبدو..

    دمت بخير.

  4. تحديث بسيط: المقال الآن محذوف من موقع الصحيفة.

  5. بصراحة الجميع يصرخ بصمت . تحياتي .

  6. الظاهرة عالمية ، ضياع الحقوق الملكية ,,
    قرصنة الأفلام و ألبومات الأغنية أعتقد انها تقع تحت ضياع الحقوق ..
    أعتقد بإن العالم كله يعاني من أصدار تصاريح سليمة لحماية الحقوق .. وأعتقد أن القائمين على الشبكة العالمية لابد أن يوجدوا حلاً لهذا
    فالأمر لا يقف على دولة دون أخرى …

  7. لقد أسمعت لو ناديت حيا
    ولكن لا حياة لمن تنادي

  8. شيء مؤسف حقاً

    : )

  9. شيء مخجل صراحة .. يعني سرقة عيني عينك !!
    والادهى من هذا كله ردود رئيس التحرير .. يعني صعب انه يعتذر وياخد اجراء بالموضوع ؟؟ ولا مو هامه مصداقية الجريدة ؟؟
    اتوقع لو المدونين اتحدوا واتصدوا لمثل هذه السرقات اكيد بيرتدع السارقون ..
    عوافي صارخ بصمت

  10. لا يضيع حق وراءه مطالب

    طالب ، يوجد قوانين تحميك

    انظر

    http://www.som1.net/?p=2319

  11. حسبي الله وكفى ..

    لا ادري هل اضحك على حال المثقف وفي روايه السارق ..!

    ام آبكي على ضياع حقوق المدونين..

  12. اتعلم يااخي ان التدوين الان يعتبر السلطه الخامسه المؤثره وانه قادم بقوه في السنوات القادمه وسيطغى على الصحافه الورقيه ..لذلك لاتستغرب اذا تمت السرقات هنا وهناك .فهي مثل ماقلت لاحمايه لها .
    بالامس وصلتني رساله على بريدي ذكر فيها ان النصف من الصحفيين المسجونين في العالم هم من المدونين .
    والان اصبحنا نسمع كثير عن مدونين حكم عليهم بالسجن او الاعدام لكن الصحافيين نادراً مانسمع .
    هل نعتبر هذا نعمه نسعد لها لاننا كمدونين اصبح لنا ثقل يحسب له حساب ام نقمه .
    دمت بخير

  13. شئ مؤسف ان تصل السرقة الى سرقة الاقلام المثقفة

    و نسبها الى قلم شخص جاهل فكرياً / ثقافياً .

    ..

    كن دائما بخير

    اختك / سماهر

  14. اى بجاد واى سديرى واى تواقيع واى بطيخ ايها الرعاع بالسعوديه لقد خدعتكم الحكومه السعوديه والمجرم البرنسيز ومن خلف تلك المسرحيه–بيان خطير ردا على ماتناولته صحيفة الرياض

    كتبهاtlassi ، في 16 أغسطس 2010 الساعة: 08:34 ص

    فى رد ساخر جدا على ماتناولته وسائل الاعلام السعودى بين كاتب هو ابن بجاد احد موظفين الحكومه والاخر ابو الخيل ايضا احد موظفى الحكومه ويراسهم تركى السديرى فى غنى عن تعريفه الحكومى فهو نخاع الحكومه

    اوضح مصدر عن الرمز المناضل الكبير والشرس والمفوض العام والسامى القيادى الدولى بصراع وحوار الحضارات

    المستقل الاصعب عالميا فى حركة حقوق الانسان الدوليه والمكتسب انتزاعا بالقانون الدولى الشرعيه الدوليه الحقوقيه ومن قام الغرب وبوش بلعب سبتمبر 9-11

    وخلقو رمزا وهميا هلاميا للارهاب ليخفو الحركه التى وجه من خلالها الرمز الدولى الكبير السيد

    وليد الطلاسى الضربه الموجعه بالعمق عالميا ودوليا مطالبا كما يلاحظ الجميع فى اغلب الكتابات بان اىحاكم مسلم ويزعم الاسلام فاولا على الحاكم ومن يمثله نشر الحاكميه الالهيه بالتشريع بالامم المتحده والا فان الجريمه سوف تزداد نظرا لعدم استطاعة تحمل الطغاة والحكومات للنقد والانتقاد الدولى من حقوق الانسان بالامم المتحده فضلا عن البقالات الغربيه المزعومه مستقله

    فاتى ولاشك السديرى بجريدة الرياض وماهى بجريدة الرياض

    بكتابه الصغار ليلعبو بكتاباتهم لعبة الغاء تلك الحاكميه وتفسير لااله الا الله على مايرونه والطاغوت من خلفهم

    من تفاسير متطرفه وتلاعب من ابو الخيل احد الادعياء للدين

    الحكوميين

    واخر هو بجاد او بن بجاد وخلافه لايحضرنا الاسم حسب المصدر

    الذى اضاف

    ان موقف الشيخ البراك ورده امر لايعتبر معيبه على الشيخ

    وايضا العشرون الموقعون وايضا الفقيه المحلل للحدث كما اتى به بقناة ماتسمى بالاصلاح

    الا انه نتيجة لعدم المام تلك الثله وغيرهم بالفهم السياسى واستطاعة الحكومه والاعلام الحكومى تضليل الجميبع انما هو يدل دلاله اكيده على عظم اجرام الطاغوت وغباء تلك الشلل الخاويه فمن لعب على الذقون بخوار مايمسى بالوطنى وليس بحوار هو نفسه من كتب بالاونطه للملك حوار الاديان وورطه وورطه ايضا بما يعلمه الجميع الان هنا–فحوار الاديان ليس اوباما ولاالحكام هم صانعوه بل هم صانعو الكذب والحروب والخيانه والدمار-والارهاب قبل اى شىء —

    من اى ادراك وعلم سياسى

    وهاهو الدليل والحجه تقوم على الجميع

    حيث اولا

    بالنظر لاى متابع لما هو مكتوب هنا بمدونة الرمز المناضل الكبير والشرس السيد –

    وليد الطلاسى

    او مايكتبه الرمز الاممى والدولى الكبير سلمه الله–

    سوف يلاحظ الجميع كلمة ومصطلح الحاكميه الالهيه

    فالاخطر هنا ليس المصطلح بالحاكميه

    بل الاخطر منها هو انه ليس امام الطغاة الا مواثيق الامم المتحده والقانون الدولى فاصبحو الحكام بين فكى كماشه فعلى-

    فهاهو الفقيه الذى خرج باسم الحقوق الشرعيه يدرك رفض بريطانيا لمصطلح حقوق شرعيه فهى اى تلك الحقوق الشرعيه التى يعلم الجميع انها لاقوانين دوليه ولامعاهدات لادوليه ولااقليميه بل ولا اسلاميه فعليه وواقعيه سوى بعض اتفاقيات هزيله لعبتها الحكومات باسم مسودة حقوق اسلاميه منها حق الحياه وهم يقتلون بدون محاكمات وحق الانسان بالعقل وهم يضعون مخالفيهم بمستشفيات المجانين الخ الخ مما يجيده الطواغيت المجرمين الخونه جيدا

    فقد التبس الامر على الشيخ البراك وغيره حيث معلوم ان اغلب الشيوخ الكبار بالعمر يكرهون السياسه ويلعنوها ويعتبروها من ساس ويسوس الخ الخ

    فهاهو الفقيه نعم سعد الفقيه وقد ورطته بريطانيا بعدم كشفها للحقيقه وايهامه —–

    او اخفاءهم بكل اجرام الحقيقه —-

    فمثله والطغاة واحد ولو شتمهم ولعب معهم تلك الاعيب التافهه والصغيره جدا فى عالم السياسه

    حيث افاد المصدر مشددا بقوله

    انظرو وتمعنو للفقيه نفسه وهو ياتى بخطاب للملك عبد الله فى الامم المتحده ويقول ان الملك يريد ان يمتدح بيريز فانتظرنا فلم نسمع للطاغيه يمدح او يشتم بيريز

    نعم هاهو الفقيه يقول مقاطع كثيره منها موضوع هيئة البيعه فهاهى التدوينه امام الجميع عن امر هيئة البيعه انظرو كم لها منذ تم كتابتها انظرو للتاريخ هنا بالمدونه ولكن ابحثو بمواقع اخرى لتجدو كلام الرمز الكبير قال العن واشد مما هو هنا بالمدونه وبمواقع النظام الحاكم الطاغى ال سعود

    قبل التنسيق العلوجى السعودى لابراز الموظف الدخيل بالجامعه الحكوميه السعوديه حلقه بقناة الهره الامريكيه عن امر البيعه-

    ثم هاهو الفقيه يقول مخاطبا الملك عبدالله

    من خولك من فوضك بحوار الاديان او الحضارات بالامم المتحده وان المسلمون لم يخولونك ولم يفوضوك

    وهذا كلام سليم صحيح لان الملك عبدالله حكومى وليس مستقل ليتم تفويضه-
    انما مقولة الملك عبدالله ان العلماء انهم فوضوه فاذ رد العشرون عالم يعتبر خارج سياقه فالحكومه ضحكت على الجنيع علملء مكه او الرياض او القصيم سنه وشيعه–

    وهكذا

    فانظرو جيدا لمنصب المناضل الكبير والشرس انه المفوض العام والسامى

    –حسنا—

    والحاكميه الالهيه سيف مسلط كماشه—

    فاما الحاكميه الالهيه بالتشريع—

    واما القانون الدولى––وكلاهما مرقوض بقوه غربيا ومحليا قبل الغرب

    اذن كماشه رهيبه حق للسديرى واساطين الفكر بالنظام الغربى والسعودى ان يلعبو لعبتهم بابن بجاد وابو الخيل وشوية الهلافيت باسثناء من نسال الله لهم التبصر بالصراع السياسى ايضا مع العقائدى والدينى والا فهم منساقون خلف تلاعب الحكومه والاعلام الرسمى الطاغوتى–

    وهاهو الرد على ساركوزى بالمدونه نسخه منه يبين للجميع حقيقة ان الموقف دولى اكبر من ال سعود بل والعرب والامه الاسلاميه جمعاء-هاهو الشرط بالرد على ساركوزى والمسيحيين ان الشرط هو لااله الاالله–

    مهنا لعب صغار كما اضاف المصدر عن الرمز الدولى الكبير الذى لايعترف بمن يخادع ويخدع ويضلل الامه-

    ومكرو مكرهم وعندالله مكرهم وان كان مكرهم لتزول منه الجبال

    صدق الله العظيم—

    اذن ليس بن بجاد ولا ابو الخيل يالفقيه وغير الفقيه من كتب ماتم كتابته بجريدة الرياض والتى قال عنها الفقيه نفسه انها ليست جريده حره بل تابعه للنظام–

    وهى كذلك فعلا تابعه للنظام—

    والكلام المكتوب عن لااله الا الله هو كلام الامراء والنظام وليس بن بجاد ولاابو الخيل ولا الدخيل بل ولا الفقيه ولا اى هلفوت يستطيع ان يفرض على الحكومه والنظام اما الحاكميه واما القانون الدولى تحت مسمى راى بقناة الهره العلوجيه ولا بالجزيره ولابغيرها-

    فسياسة البالونات التى ييلعبها ابن سعود معروفه جيدا انها انما يتعلق بها الرعاع الهمج وليس اولو النهى والاحلام ورواد الدرب الطويل بالصراع الاممى مع الطغاة وصانعى القرار المجرم عالميا ومحليا واقليميا-

    ولاصوت يعلوصوت المعركه–

    واختتم المصدر فى بيانه عن الرمز الدولى الكبير السيد –

    وليد الطلاسى

    من الرياض

    هاهى حقيقة الموقف فاما الامر غباء او هى الخيانه بام عينها-

    وبكل الالم والاسى يتم ذكر تلك الحقائق المدمره والخطيره

    الا انه مايجب ان يعيه ويدركه الجميع طوعا اوكرها

    بانه حينما يقول الرمز الكبير بانه الرقم الصعب عالميا ودوليا وان بوش والعلوج اختارو ابن لادن لاخفاء ضربة المناضل الكبير والشرس بمبادئه ومواقفه وسمو ورفعة وزنه وثقله الدولى بفضل العلى القدير جل وعلا سبحانه وتعالى-

    فالامر ليس لعب صغار فهاهى مواجهة الطغاة والحكومات لمن هو اخطر من ابن لادن وغيره

    اى بجاد واى خيل واى بغال واى كرت اخير يلعبه الطغاة

    الذين يحملهم المفوض العام والسامى كل المسؤوليه فى جر البلاد والمنطقه والامه الى حروب داميه للهروب من الدور الخيانى فى لعبة سبتمبر9-11

    هم فقط الطغاة بالنظام من يضطرون الرمز الدولى الكبير لشتم الجميع فليحكم الجميع بما هو مكتوب هنا

    فالحكومه بيد الغرب والمعارضه بكل اسى فعلا ايضا بيد الغرب وهنا الفرق بين الاستقلاليه والصغار الاقزام والحكام والطغاة واذنابهم

    انهم يدمرون البلاد والعباد والسياسه والصراع لايحتمل طغيان الهمج-

    ولاصوت يعلو صوت المعركه

    فهل علم الجميع الان من المقصود ام لازال الامر جهل الجهلاء

    وانهى المصدر عن الرمز الكبير المفوض العام والسامى السيد –وليد الطلاسى-

    بيانه الهام بتاريخه

    حقوق الانسان

    المفوضيه العربيه العليا لحقوق الانسان بالشرق الاوسط

    امانة السر

    المنظمه الاقليميه لحقوق الانسان لدول الخليج العربى

    امين السر

    القيادى الدولى الاصعب فى صراع وحوار الحضارات والاديان العالمى السيد–

    وليد الطلاسى

    الرياض

    حرر بتاريخه

    مكتب ارتباط دولى 9886م ن ن

    ينشر مكتب 654 ف ن

    مكتب حركى للنشر2221

    تم سيدى

    انتهى
    —-
    نسخه عدل 876 رقك 65

  15. السلام عليكم
    اعاننا الله واياكم على لصوص الكلمة والمتنفذين بها
    http://www.yanbutoday.com/home.html

  16. http://www.4shared.com/audio/JjsCjbgl/11111.html
    المناضل الكبير
    مفوض حقوق الانسان والقيادى الدولى الشرس فى صراع وحوار الحضارات والاديان والاقليات العالمى تسجيل حى
    السيد
    وليد الطلاسى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: