21-أبو سداح وشريفة


“كرة الندم “

تنبيه :

جميع ما يذكر في هذه القصة من وحي الخيال …

وهذه الشخصيات والأحداث وأسماء الجهات الحكومية والشركات غير موجودة في الحقيقة حتى وإن تطابقت الأسماء …

ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية حول أي شيء يتخيله


شريفة : مساء الخير يا من ملكت روحي

أبو سداح : مساء النور أيتها السمكة الشريفة … ماهي القصة التي كنت تريدين اخباري بها فيما مضى ؟

شريفة : وهل تهمك القصة ؟ أنت دائما تهزء بي وبقصصي … أنت دائما تعاملني بقلة احترام وتحرجني أمام القرّاء ولا تفكر بي … أنت قاس جدا

أبو سداح : وما مناسبة هذه الموجة من الآهات والدموع الدامية ؟ اذا كنت بغيضا لهذا الحد فاتركيني وشأني ولا تقتحمي وحدتي أنت من بدأت الاتصال وأنت من تهاتفني باستمرار وقد أخبرتك منذ البداية أني لن أقدم شيئا فأنا شاب عاطل لا أقدم شيئا للمجتمع والمجتمع لا يقدم شيئا لي وهذا الوطن الذي لا يحتاجني ولا يحتاج لجهدي لا أعتقد بأني سأحتاجه ومصير مشاعر الحب التي أكنها له الموت … هذه نهاية كل علاقة من طرف واحد محكوم عليها عدم الاستمرار مهما كان ثمن التضحية

شريفة : أنت هكذا دائما … حينما أحدثك عن نفسي وعن مشاعري تنتقل بحديثك إلى السياسة … وفكرك التالف سيأخذك إلى الارهاب ثم إلى السجن … اذهب وابحث عن أي عمل وان لم تكن تجيد أي صناعة فاترك سجارتك التي لا تفارقك وتعلم ركل الكرة فان في ركلها الخير الكثير، وفي أحد الأزمنة السابقة كان من يركل الكرة ينال الأوسمة والأموال أكثر من كل عالم ومخترع

أبو سداح : هل يشترط لي أن أحمل مؤهلا علميا عاليا ؟ هل أحتاج إلى خبرات سابقة ؟ أو حصولي على دورات تدريبية ؟ هل أحتاج لخوض مقابلات شخصية ؟ هل أحتاج الواسطة ؟ أخبريني ماذا أحتاج بالضبط رجاء حتى لا أصدم بأي شيء

شريفة : كل ما تحتاجه هو أن تركل الكرة … ماهذا يا رجل ؟ ألا تشاهد كرة الندم ؟ انها أكثر الرياضات شعبية في مختلف أرجاء العالم ولها من التاريخ العريق أن أنديتها شارفت أن تصبح حكومات مستقلة ذات جيوش ونفوذ تسيطر على أراضي وأقاليم معينة انت لا تقرأ التاريخ فسجارتك تشغلك عن كل شيء

أبو سداح : قصّي علي ياسمكتي العزيزة عن أنباء كرة الندم هذه فكلي شوق أن أعرف أخبارها وأخبار سلفها

شريفة : في ذلك الزمان العتيق … كان اللاعب يقبض من المال ملايين مملينة فقط لأنه ينزل الى الملعب ويركل الكرة أمام الجمهور ولا يهم ان أصاب المرمى أم لا … بل أهم شيء أن يكون له جمهور كبير وشعبية عارمة حتى يتراقص الجمهور اذا ما رأوه أو سمعوا اسمه … حتى يتغنى الجمهور بكل ما يفعل حتى لو أخطأ تغنوا بخطأه وجعلوه أمرا صحيحا وألقوا باللائمة على حكم المباراة فحكم المباراة هو سبب الخسارة دائما سواء أخذ رشوة على ذلك أم لم يأخذ

أبو سداح : أتهزئين بي !! رشوة من أجل لعبة !!

شريفة : حاشاك يا مالك روحي من أن أهزأ بك ولكني أصدقك الحديث ان من الحكام من يقبض أموالا كثيرة من أجل مساعدة الفريق حتى يفوز وينتصر على الفريق الآخر وحتى يتمكن من جعل جماهير الأندية تتشاجرفيما بينها وتتناحر حول أي الأندية أفضل وفي هذا تراق الدماء وتسفك ويحل السفه والشتم وحتى القذف لا يرحم عرض أحدا رجلا كان أم امرأة .

أبو سداح : هلّا توقفتي عن المزاح قليلا ؟ وما دخل المرأة في الموضوع ؟ أتريدين أن تخبرينني بأنهم سمحوا للمرأة بقيادة الكرة في ذلك الزمن ؟

شريفة : كلا يا سيدي ومالك قلبي ، ولكنهم سمحوا لها بتشجيع الكرة وسمحوا لهن بالحديث عنها ومتابعة مجرياتها وقضيتها ، يامالك روحي انك لا تتخيل ما أصاب تلك الأمة ، فقد شغلتهم مجريات كرة الندم وطغت على أفكارهم وحديثهم حتى ان النساء يحاولن أن يتابعن أحداثها على عتبات المدرجات مع الرجال ..كنّ يردن أن يشجعن اللاعبين على بذل أقصى قوتهم حتى يحققوا الفوز … ويتباهين بذلك على الملأ

وفي دور علم النساء كن يجلسن ويتحدثن عن آخر أخبار المباريات ويتبادلن صور مشاهير اللاعبين ومع أنهن لا يفقهن في أحاديث الكرة كثيرا ولا يعلمن عدد اللاعبين في أرض الملعب إلى أنهن ورثن حب الأندية من آبائهم وأجدادهم حتى وان كان ناديهم لم يفز بأي مباراة أبدا

أبو سداح : هل أنت جادة ؟ وما حال الأمة ذلك الوقت ؟ هل كانت منتصرة على أعدائها ؟ هل كسرت شوكتهم وعم الاسلام سائر الأرض حتى يكونوا بذلك الترف ؟

شريفة : يامالك روحي بل كانوا في ذل وضنك من العيش أشد مما نحن فيه اليوم كانت أراضيهم تسلب وتغتصب وهم لا يكترثون … حتى أن بعض الدول المجاورة لم تكن بها حكومات تدير أمرها ومع هذا لم يهتم شعبها ما دام لها فريق يمثل الدولة يتنافس مع الدول القادمة وكان مسؤول الرياضة في ذلك الزمن يعادل الحاكم في سلطته ولا يقارعه في كلامه بشر وان أخطأ على شخص ما فانه غير ملزم بالاعتذار عن خطأه.

أبو سداح : ألم يكن هنالك قدوة حسنة يذكرهم بمكارم الأخلاق؟ ألم يكن هنالك من يناصحهم ويبين لهم الخطأ من الصواب ؟

شريفة : ان أردت الحديث عن أخلاق بعض رؤساء الأندية فان لكل شخص منهم عصابات تحت يده تعمل بأمره ، فان تحدث كاتب ما على صفحات الجرائد يشكك في قدرات أحد الأندية أمر رئيس النادي عصابته بالقبض على ذلك الكاتب واعتقاله في مكان مجهول ويجلد ويضرب ويركل ويهان حتى تسقط أسنانه وتخلع ضروسه ويصبح جسده مليئا بالكدمات الملونة ثم يرمونه أمام بيته وان فكر ذلك الشخص بالتقدم إلى أقرب مركزيقتص منه يسجل ذلك البلاغ ضد مجهول ويبلغ صاحب المركز مسؤول النادي بهذا البلاغ فيأمر عصابته بأن يهاتفوه ويهددوه بسحب ذلك البلاغ والا فان تأديبة محترمة بانتظاره

وان أردت الحديث عن أعضاء الشرف فان لكل نادي أعضاء شرف هم من أكثر أهل الأرض فلسفة حتى ان فلسفتهم فاقت من قبلهم وعجز من بعدهم على مجاراتهم أو فهم حديثهم فهم لا ينتظمون في حضور جلسات النادي ولا يدعمون الفريق الا بحفنة من النقود واذا ما انهزم الفريق لامو رئيس النادي والمدرب وانهالوا عليهم في الصحافة هذا غير الشتائم التي يتبادلها الجميع وأمام الملأ فقد خدشوا حياء من لا حياء له بعباراتهم وألفاظهم وبجاحتهم حتى أن السفيه اذا وقف أمامهم تحسبه في قمة الأدب من شدة صمته وهو لم يصمت إلا لخلو جعبته من العبارات ولخوفه من العقاب

أبو سداح : سأبقى في تدخين سجارة الحشيش خير لي من أكون عضوا في أحد عصابات المافيا

شريفة : ربما

أبو سداح : ان الفضول يقتلني … هل لك بأن تخبريني بأسماء الأندية التي تكثر فيها هذه الأعمال

شريفة : اغرب عن وجهي …قد أجيب على سؤال عن محاولات الانقلاب على أنظمة الحكم ولكن لا أجيب على مثل هذا السؤال

تصبح على خير أيها المحشش

أبو سداح : لم أقصد…

شريفة : طووط طوووط

أبو سداح : النساء دائما في عجلة على أمرهم

ملاحظة : الحلقة القادمة بتاريخ الجمعة 29/1/2010 باذن الله

Advertisements

2 تعليقان

  1. نفسي أعرف إش نهاية أبو سداح

    ان شا الله بعد دا كلو يطلع منو شي

    أتوقع أخد معلومات جيده من شريفة

    يعني شيء كان احسن من لا شيء

    بانتظار الحلقة القادمة .. (=

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: