16- أبو سداح وشريفة


” البربرة “

تنبيه :

جميع ما يذكر في هذه القصة من وحي الخيال …

وهذه الشخصيات والأحداث وأسماء الجهات الحكومية والشركات غير موجودة في الحقيقة حتى وإن تطابقت الأسماء …

ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية حول أي شيء يتخيله

شريفة : أينك عني كل هذه الفترة ؟
أبو سادح : لم أملك رصيدا كافيا لأتحدث معك
شريفة : هل زارك الأصدقاء في غيابي ؟ أخبرني من سامرك وسأل عنك ؟
أبو سداح : وكيف يزورني الأصدقاء ان لم أسأل عنهم ؟ ان الأصدقاء اذا فقدوا صديقا لهم تركوه لأن لا شيء يجعل الأصدقاء في فرقة سوى فتنة النساء
شريفة : نعم نعم … ان النساء هم سبب كل كوارثكم بعد الوزير القصيبي أيها الرجال .. انكم لتجعلون من كل شيء هو نتيجة لنقص عقلنا وديننا
أبو سداح : انظري، هذا مثال بسيط … انظري كيف يتحول كل حوار الى مشكلة ؟
شريفة : وأنت تتحدث كمن يعلم كل شيء في هذا الكون

وبقيا يتشاجران هكذا يا أيها السادة الكرام … مدة طويلة من الزمن ولكنها لا تطول عن مدة خصام أي دولة عربية مع شقيقتها والشبه بينهم أن أسباب الخلاف تافهة جدا

وابتدأت شريفة الصلح واعتذرت عن فرط جهلها ولحقها أبو سداح بندم واتفقا ان لا ذنب لهما في هذه الشجارات فهما جزء من أمة كبيرة نست كيف تتحاور وتعالج أخطائها

وكان بينهما الحوار التالي :

شريفة : يا من ملكت قلبي … هل غفر قلبك زلتي التي اقترفها جهلي وعرقي العربي ؟
أبو سداح : هوني عليك أيتها السمكة ولا تجزعي .. الذنب ليس ذنبك … انما ذنب المناهج التي لم تعلمنا كيف نتفق مع الأسماك . شريفة .. أريد ان اسالك سؤالا..
شريفة : تفضل يا من ملكت قلبي
أبو سداح : لماذا يعشق بعض الأشخاص تربية الأسماك ؟
شريفة : يامن ملكت قلبي … ان السبب معروف ومن المفترض ألا يخفى على لبيب مثلك … فلقد استصعب على الانسان أن يجد شخصا يفهمه بعدما أصبح كل امرء منهم همه الأول نفسه
فأرادوا أن يجدوا كائنا بعيدا عنهم في عرقهم وفكرهم يتخذونه خليلا … ومن كل الكائنات تميز السمك لأنه يرضى بالقليل من الفتات و لا يحتاج الى رعاية سوى تجديد بعض الماء

أبو سداح : حتى ثمن الصداقة قد ارتفع … كما المهور أيضا .. ان أزمة التضخم تلحق كل شيء حولنا .. وكأن الدنيا تجبرنا يوما بعد يوم على أن نتخلى عن صداقاتنا وعن ازواجنا وعن غذائنا وحتى عن أولادنا وآبائنا كي نعيش في سلام
شريفة : ما من شيء متضامن مع قيمة الانسان سوى سوق الاسهم … كلاهما في انخفاض .. ولا تعجب ان وجدتني افهم كثيرا في سوق الأسهم .. فنحن معاشر النساء دخلنا السوق وجارينا الهوامير … ونحمد الله ان أحدا لم يتهمنا باننا سبب انخفاض قيمة الأسهم
أبو سداح : يقال يا سمكتي بأن في الدول المتقدمة عنا هنالك زيادة مستمرة لاسعار كل شي ومقترنة بزيادة الرواتب ولكن لا احد يشتكي مثل ما يحصل عندنا
شريفة : لأننا لا نجيد سوى البربرة والتكلم في الشيء الذي لا نفقه فيه
أبو سداح : تبا لك .. اخفضي صوتك والا سمعنا قائل هذه العبارة وحجب المدونة عن كاتبها
شريفة : لا .. لقد زل لساني .. سأدعوا الله من كل قلبي ألا يكون مصيرنا كمصير قناة أبو ظبي الرياضية … انه لزمن مؤلم حقا .. لماذا نرفع شعارات الحرية ان لم نكن أهلا لها .. لماذا كل هذا النفاق
أبو سداح : انتهت الحلقة أيها السادة … فالسمكة بدأت تزداد هفواتها

Advertisements

4 تعليقات

  1. هههههههه أبدعت خصوصاً قناة أبو ظبي 😀

    مقالة في قمة الروعه

  2. سلسلة هادفة و رائعة

    و بربرتهم تعجبني

  3. سترك يارب 😛

    ماذا حدث لقناة أبو ظبي الرياضية؟؟؟ 😐

  4. أبدعت أخوي صارخ 🙂

    أسلوب رائع .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: