4-أبو سداح وشريفة


“أبو سداح والشعراء”

تنبيه :

جميع ما يذكر في هذه القصة من وحي الخيال …

وهذه الشخصيات والأحداث وأسماء الجهات الحكومية والشركات غير موجودة في الحقيقة حتى وإن تطابقت الأسماء …

ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية حول أي شيء يتخيله

في الحلقة الماضية من قصة السمكة شريفة وأبو سداح …

أيقظت شريفة أبا سداح من نومه بحجة انها قلقة ..

وبقيا يثرثرا طوال الليل في مختلف المواضيع حتى أتت مكالمة من اللواء خلف بن هذال

الذي توجه بدوره بطلب شخصي لأبي  سداح بأن يغير نغمة هاتفه لأن سعادة اللواء لم يعد يحتمل قصيدته القديمة

واستأذن أبو سداح من سعادة اللواء أن يضعه في مكالمة جماعية مع سمكته شريفة ووافق اللواء على ذلك

>>>> أغنية المسلسل (بدف) >>>

تبدأ الحلقة بموسيقى أكشن تصويرية وأبو سداح منزعج منها ويحاول دمج المكالمتين في مكالمة جماعية واحدة

ويحاول أن يسرع حتى لا ينقطع أحد الخطوط ويضطر لمعاودة الاتصال بنفسه وتذهب امواله على امور غير سجارة الحشيش

ونجح بأعجوبه …

أبو سداح : سمكة شريفة … معنا اللواء خلف بن هذال …

كاتب كلمات نغمة هاتفي المحمول … اللواء خلف … هذه سمكتي شريفة

اللواء وشريفة في نفس الوقت : أهلا

أبو سداح : شريفة .. سعادة اللواء يريد مني تغيير نغمة هاتفي المحمول لأنه كتب كلماتها منذ زمن طويل مارأيك ؟

شريفة :الشعر حينما يخرج من فم سيده ينتشر كالكلمة ولا يكون له حق في ان يطلب من الناس ان يتوقفوا عن تداوله

ثم ان الشعر كلما تقادم به العهد كلما أصبح له معنى أكبر …

فالشعر لعب دورا كبيرا في التاريخ ناهيك عن فضله وجماله في الأدب

لذلك فاني لا أرى مبررا يجعل سعادة اللواء يتقدم بمثل هذا الطلب..

اللواء : ولكنك قد أنقصت الشعر مقامه يا شريفة … فالشعر قد كان له دور كبير عبر العصور ..

فهو الذي يحفز الجيوش ويرفع همتها وهو الذي يقرب أهل الشعر لسلاطينها

شريفة: ولكن الشعر قد تغير … فامرؤ القيس قد اشتهر بغزلياته لليلى وجنونه بها …

بينما شعراء هذا الزمن لهم ليلات كثيرات مع ليلات عديدات

ناهيك عن بعض الشعراء الذين تابو بعد ان كتبوا دواوينهم .. وكأن الشعر من الخطايا

أبو سداح:الحب ليس عيبا … هذا ما يقوله الشعراء لنا دائما

اللواء :ليس كل الشعر شعرا للغزل والحب .. فهناك شعر الحكمة وشعر المدح والهجاء والرثاء

أبو سداح:وأي الشعر أفضل يا سعادة اللواء ؟

اللواء : شعر المدح … فهو الذي يقرب بين المرء وسلطانه ويزرع الود والألفة في كلمات محبوكة وموزونة

فقد كنت في بداية طريقي مغنيا وتنقلت لطلب الرزق في مختلف أصقاع الأرض

حتى أن أكرمني الله بأن ألقي قصيدة على ولاة الأمر كانت سببا في تغيير مجرى حياتي

أبو سداح: حقا … تعلم الشعر أمان من الفقر

شريفة:لا أريد أن أحول النقاش إلى برنامج الاتجاه المعاكس …

لكني حقا لست مقتنعة بالشعر النبطي فهو سطحي جدا ولا يفهم الجميع ألفاظه

ويستلزم من البعض أن يلجأ إلى معاجم للكلمات والمصطلحات البدوية ولكن لا وجود لها حتى الآن

أبو سداح:هذا لأنك سمكة حضرية

اللواء:يستحسن ان تتراجعي عن أقوالك … لأن في النهاية على مايبدوا سيتم زجك في السجن …

يبدوا أنك لا تعلمين عدد اصحاب السمو الذين يلقون الشعر النبطي

عليكي ان تحترمي الوطن الذي قدم لك الماء

شريفة : الماء من عند الله

أبو سداح:الاستخبارات العامة تلقي لكم التحية وتقول اقطعوا عنكم حديثكم والا قطعنا عنكم عيشكم

اللواء: محادثة الأسماك لا تفيد …السلام عليكم ( انقطع الاتصال مع اللواء)

شريفة: مع الأسف لم أبداء حتى الآن فلم أتحدث عن العصبية القبلية في الشعر

وعن مدح عادات الجاهلية

ولم أذكر البرامج الشعرية التي تمتص أموال الناس وتلقي عليهم عادات لا تناسب الاسلام ولا تناسب القرن الحالي

أبو سداح:عليكي أن تتوقفي يا أيتها السمكة عن جعل كل شيء سيء فأنت صاحبة فكر هدام ينتقد كل شيء في المجتمع

شريفة: يامن ملكت روحي ولا تريد أن تخبرني عن اسمك …

الا تتفق معي أنها كارثة أن تجد شابا كان في يوم من الأيام بلاوظيفة

ثم يتقلد أكبر المناصب ويغلب أهل العلم وأهل الحيلة في مناصبهم

فقط لأنه يجيد الشعر !! أي وطن هذا؟!

أبو سداح:انما أهلك من كان قبلك من الأسماك …

أنهم كانوا يكثرون من النقد

فلما كثر نقدهم جف الماء الذي يعيشون به فهلكوا

وأصبحوا جيفا نتنة في السجون

شريفة: هل لي بأن أبوح لك سرا يامن ملكت قلبي … شرط ألا تغضب مني ؟

أبو سداح: تفضلي أيتها السمكة

شريفة : انني قد كنت مستاءة جدا من نغمتك

ولم أرد أن أخالف رغبتك التي طلبت مني في الحلقة الأولى

فأرسلت لك سمك قرش وأعطيته رقمك

وطلبت منه أن يتكلم على لسان اللواء خلف بن هذال ويقنعك بتغيير نغمة هاتفك

في الحلقة القادمة :
هل سيغضب المحشش أبو سداح ؟

أم أن سجارته ستنسيه الموضوع؟

وهل سيغفر لشريفه سذاجة عقلها ؟

ثم انه لماذا تصر شريفة كل هذا الاصرار على تغيير نغمة أبو سداح؟

وهل سيغير أبو سداح نغمته؟

وماذا سيكون البديل؟

Advertisements

9 تعليقات

  1. بما انني قرات المقال وأنت تجلس بجواري
    فتعليقي لك سيكون شفهي (لأسباب امنية)

    مبدع كما عهدتك ياصديقي

  2. بما أنني قرأت المقال وأنت تجلس بجواري فتعليقي لك سيكون شفهيا (لأسباب أمنية)

    مبدع كما عهدتك يا صديقي.

  3. ح
    ر
    ك
    ا
    ت
    الحلقة القادمة
    تذكرني بمغامرات كرنديزر

  4. حلقة اليوم فيها ذبات قووووية 😀

    الا الآن عبد الرحمن انت ترتجل القصة ولا مجهزها من قبل ؟!!
    لانك تطول علينا ياخي غير اضطر اشوف الحلقة السابقة عشان افهم << الكبر شين :p

    • أرتجل القصة يا ستي

      لكن المحاور الأساسية موجودة عندي والأفكار اللي حاب اتكلم عنها جاهزة

      وعادة أحاول أني أخليها يوم ايوا ويوم لا

      والمفروض ان تنزل حلقة اليوم وجالس أكتبها لكن الاشغال تأخر الواحد

      شكرا لك نجووو

  5. ههههههههه روعه هالحلقة نتابع ان شاء الله الحلقة القادمه 🙂

    انما أهلك من كان قبلك من الأسماك …
    أنهم كانوا يكثرون من النقد

    اللهم لا تجعلني سمكة ؛)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: