2-أبو سداح وشريفة


“وظيفة لأبي سداح”

تنبيه :

جميع ما يذكر في هذه القصة من وحي الخيال …

وهذه الشخصيات والأحداث وأسماء الجهات الحكومية والشركات غير موجودة في الحقيقة حتى وإن تطابقت الأسماء …

ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية حول أي شيء يتخيله

تفائل أبو سداح كثيرا بسمكته شريفة

فقرر أن يبحث عن وظيفة شريفة كي يطعم سمكته كل يوم

المشكلة الوحيدة أمامه هي أنه لا يجيد شيئا سوى شرب الحشيش

ولا يستطيع ان يداوم في مكتب حكومي ويلتهم سجائره مثل الآخرين لأن لا واسطة لديه

وان اراد ان يتاجر في الحشيش فستقبض عليه الدولة بالتأكيد …

لأن الحشيش ممنوع تداوله لكن يغض الطرف عن متعاطيه

حاول أبو سداح أن يتذكر شيئا مما درسه في المدرسة لعله يخرج منه بفكرة تجارية

لكنه لم يتذكر شيئا … تماما  كأي شخص في مجتمعه

ومع هذا لم ييئس … فكر وهو يدخن سجارته ويتأمل كوب مائه

قاطعت أفكاره نغمة هاتفه المحمول :

يا نار شبي من ضلوعي حطبكي
صابر على نار الموده وممنون

أخذ محموله بسرعه وهو يظن بأن الفكرة التي يفكر بها هي المتصلة … وبعد أن أجاب على هاتفه :

الهاتف : المتصل يرغب مكالمتك على حسابك

اذا اردت قبول المكالمه اضغط زر النجمه واذا اردت الرفض اضغط زر مربع

وكان أبو سداح متيقنا أن المكالمة من فكرة أحلامه التي ستنقذه من زمام العطالة

وأن ثمنها بسيط عليه أن يؤديه الى شركات الاتصالات…

وبعد ان قبل المكالمة بشوق شديد

أبو سداح :أهلا بأم الأفكار كلها

شريفة : من أم الأفكار هذه ؟ أنتم يا أيها الرجال كلكم سواسية تخونون النساء بسرعة ولا تقدرون ما بيننا

أبو سداح : اقصد أهلا بالسمكة شريفة ..

.عذرا أنا منهك جدا فقد كنت أفكر في طريقة استطيع الحصول بها على وظيفة ..

وظننت أنك فكرة ما اتصلت لتنقذني من كابوس حياتي

شريفة : لقد سامحتك وغفرت لك زلتك ولكن اياك وأن تفكر في أحد غيري مرة أخرى ..

ثم انك يا أيها البائس ادخل سوق الأسهم فأبي هامور كبير وقد كسب وغنم من ظهر المواطنين

أبو سداح :أكرم وأنعم بسمكة بنت هامور …

ثم انني لا رأس مال لدي ولا أعرف الفرق بين الأخضر و الأحمر إلا في الشاي ..

وزملائي في الحشيش قد باعوا سجائرهم من أجل هذا السوق فاحرقها الأحمر ولم يعدها الأخضر

شريفة : لماذا لا تكون معلما خصوصيا ؟ فالتعليم أشرف مهنة …

وما يدرسه البشر في مدارسهم لا يحتاج الى معلم.. فقط يحتاج الى شخص مثل من ملك روحي وسجارة الحشيش التي لا تفارق يده

أبو سداح :يا أيتها السمكة انني لا أجيد التعامل مع المراهقين أو الاطفال

ثم ان عمل المعلم في المدرسة ان استطاع ان ينال رضى مديره أسهل بكثير من عمل المعلم الخصوصي

شريفة : أعتقد بأني قد وجدت مخرجا لباب عطالتك ..

فقد قالوا أنه لا مخرج للعطالة الا السرقة .. والسرقة هذا الزمن نوعان .. سرقة محرمة وسرقة مباحة

أبو سداح : حدثينا أيتها السمكة عن الفرق بينهما

شريفة : أما المحرمة .. فهي التي تأخذ بها مال الغير بالقوة والاكراه وتحت وطأة السلاح او في ظل غياب صاحب الممتلكات .. وهي التي يحاسب عليها الحاكم وتهلك صاحبها بين السجون والمغافر
أما المباحة .. فهي التي أباحها سذاجة الانسان وطيبة نواياه امام حيلة عاطل لم يجد للمال سبيلا الا السرقة .. وكثيرون من المواطنون وقعوا ضحية لمثل تلك المساهمات الزائفة والمدن الخيالية الوهمية

أبو سداح : عجيب أمرك أيتها السمكة .. لماذا تنكرين المساهمات وفي دول مجاورة كانت هناك مساهمة لقرية تعوم على الماء وتم تنفيذها

شريفة : عجبا لك ولصغر عقلك … في الدول المجاورة رغبة مقرونة بالعمل أكثر من عندنا .. وهذا لا يعني انهم يحبون العمل كثيرا .. هم فقط تقدموا علينا قليلا
ولكن وان افترضنا بأن صاحب المساهمة لدينا جاد وأراد أن ينشئ عملا خياليا في وطنه .. فكم من الواسطات سيحتاج كي يقابل المسئولين ويقبل أيديهم ليفكروا بمشروع كهذا
ثم ان المسؤولين بشر أيضا .. يريدون حصتهم من مثل هذا المشروع .. الفارق الوحيد ان حصتهم تعادل أضعاف ما ساهم به الجميع

أبو سداح: أحمد الله أن جعلك سمكة والا لما تفوهتي بمثل هذا الكلام .. ففي وطننا جهاز حكومي واحد فقط يعمل على أكمل وجه وهو المباحث .. ولو سمعواحديثك عن هؤلاء المسؤولين لزجوا بك في السجن
ثم ماذا يريد مسؤول بفتات مساهمات ؟

شريفة : لا تظن أن المسؤولين تميزوا عنك بعقل أو بعلم .. أو حتى بسجارة حشيش .. فقط لديهم تقدير لكل عملية سرقة مباحة فاذا رأوا طريقة تمكنهم من سرقة ألف ريال لم يدعوها لغيرهم سرقوها وحرموا الفرصة عن غيرهم
وان تركوا أصحاب المساهمات يسرقون أموالا أكبر مما لديهم .. فهم بذلك قد فشلوا في وظيفتهم الحقيقية

أبو سداح : اذا لن أقوم بفتح مساهمة أسرق من خلالها لينازعني فريستي وحصتي مسؤول آخر … شكرا لك يا سمكتي

شريفة : حبا وكرامة لك يامن ملكت روحي .. هل لسمكتك ان تسألك عن اسمك .. فأنت لم تخبرها أبدا

انقطع الخط فجأة وظهرت رسالة لأبي سداح مفادها أن رصيده قد انتهى وعلى سمكته ان تنتظر حتى يشحن ببطاقة سوا في الحلقة القادمة

Advertisements

10 تعليقات

  1. :))))))

    مبدع

    بانتظار التكلمه على احر من الجمر

  2. رائع ننتظر

  3. متابعهــ

  4. روعه 🙂

    مبدع و الله تسلم يمناك

  5. ههههههه والله ماهي سهلة هالسمكة 😀

    رائع عبد الرحمن

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: