1-أبوسداح وشريفة


“شريفة في كوب الماء”

يزعم كثيرون أن الظروف قد تحولهم فجأة … من عبد للشهوات الى عنترة بن شداد

سأحكي لكم قصصا لبعض هؤلاء الذين يرددون تلك العبارات واشباهها

تنبيه :

جميع ما يذكر في هذه القصة من وحي الخيال …

وهذه الشخصيات والأحداث وأسماء الجهات الحكومية والشركات غير موجودة في الحقيقة حتى وإن تطابقت الأسماء …

ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية حول أي شيء يتخيله

زعموا أن محششا كان يكنى بأبي سداح … وكان أبا سداح يطيل الجلوس أمام كوب الماء ملقيا بخيط سنارته في الكوب لعله يصطاد شيئا … فالرزق على الله

أطال أبو سداح الجلوس وانتظر السنين الطوال وهو يضع سنارته في كوب مائه ويحدق في ساعة جواله ويحسب كم انتظر منذ ان ان تخرج من ثانويته العامة ولم يأته أي مندوب من الحكومة ليعطيه وظيفة ما

وكل مصروف يأتيه من ذويه أم من أهل الخير ينفقه على الحشيش … فهو مصدوم جدا لأنه لم يجد وظيفة حتى الآن … ولم يصطد سمكة واحدة

في أحد الأيام وهو على تلك الحالة وبينما ينظر الى هاتفه ليعرف الوقت

اذا به يرى الوقت يتكون من رقم ذو عشر خانات يبدأ الوقت بـ 05 وفوقها كلمة يتصل بك

والهاتف المحمول يهتز خوفا ويصرخ بنغمة صارخة ” يا نار شبي من ضلوعي حطبكي”

فارتعد أبو سداح وظن انها نهاية العالم لولا ان قليلا من العقل أدركه وذكره بأن هناك استعمالات للهاتف المحمول غير النظر للساعة

ومنها استقبال المكالمات وخصوصا لذوي رقم الـ سوا  ..

وأيضا ذكره عقله بأن عليه ان يضغط على الزر الأخضر بأصبع ” يده ” ثم يمسك الهاتف بالطريقة الصحيحة .. ونجح أبو سداح في اختباره الصعب.

بقي أبو سداح ساكنا ينظر الى كأس الماء الذي أمامه لعل سمكته أكلت طعم سنارته واتصلت لتخبره بذلك …

وكان يفكر كيف يتحدث ويفهم لغة السمك حتى يعرف ماذا تريد

وبينما هو صامت ويتمتم اذا بالهاتف المحمول يتكلم ويقول بصوت أنوثي ناعم ومكسر يكاد لا يسمع : ألو

تفاجأ أبو سداح وقاطع الصوت متمتما : أخيرا … عرفت كيف تتكلم الأسماك …

ثم أردف بصوت مسموع : بليز مافي سبيك سمك

رد الطرف الآخر بنفس ذلك الغنج الشديد : من أولها غزل ! … كسفتني

هنا بدأ أبو سداح يصاب بالصداع الشديد وقرر أن يصلح من مزاج رأسه بسحبة هواء من سجارة الحشيش التي في يده لعله يفهم مايجري تحديدا

واذا بالصوت يقول : حجيبها لك من الآخر …

أنا اسمي شريفة وأنا اسم على مسمى عمري 21 ولكن جسدي جسد فتاة الـ 17

دعوت الله أن يهديني لشاب يخرجني من وحدتي .. فعبثت بهاتفي وظهرت أنت …

أرجوك كن عند حسن ظني بك فأنا سأطيعك مهما طلبت مني …

وأنا متأكدة بأنك شخص مختلف عن كل هؤلاء الشباب الذين في الخارج

رد أبو سداح : يا أيتها السمكة الشريفة …

وان أخرجتك من وحدتك … من هذا الكأس المائي الذي أمامي … ماذا تريدين أن أفعل بك ؟

ثم انني لا أراكي … اظهري وباني عليكي الأحلام والأماني

شريفة : افعل بي ما تريد .. لكن لا تمسني بأذى … ومهما كان الشيطان شاطرا … كن أشطر منه ولا تيأس …

فالعقل الذي عند الشيطان ليس أفضل من عقلك … وحتى أثبت لك أنني جادة سأصف لك محاسني ومفاتني …

ساقي مثل ساق ناعومي وخصري مثل خصر نانسي وملامحي وانوثتي مثل بولند

أبوسداح : أعوذ بالله من هذه الطلاسم … اللهم اكفنا شر السحر

شريفه: أنا من السحر الحلال … قل لي ماذا أمامك حتى أصف لك نفسي يا من ملكت روحي

أبو سداح : لقد انتظرتك يا أيتها السمكة سنينا طويلة وبما أني ملكت روحك فحان موعد أن أظفر ببعض الطعام …

وان أمامي خيط رفيع معلق عليه سنارة صيد في كوب ماء كبير وسجارة حشيش

شريفة : اذا … ساقي كسجارة الحشيش – وخصري كخيط السنارة – وقلبي ككوب الماء – وأنفي كالسنارة – ودلعي كالماء المائع

أبوسداح محطما : اذا انتي لا تصلحين للأكل … سأجعلك سمكة للزينة …

قد أبيعك فيما بعد على أحدهم وأظفر بقليل من المال لأنفقه على سجائري ولكن لدي شروط صارمة لا أقبل بنقضها أبدا

شريفة : سمعا وطاعة … سأتأقلم معك كيفما أردت

أبو سداح : اعلمي يا رعاكي الله …

– أنني أرفض الحديث عن السياسة

– ولن أقضي باقي عمري وأنا أهدر أموالي على بطائق شحن بدلا من استثمارها في الحشيش

– وأنني لن أغير نغمة هاتفي الا على جثتي

شريفة : اتفقنا

وهكذا كانت البداية

Advertisements

18 تعليق

  1. ياااااااااااااااااااااااااااااه

    أي عقل باذخ الروعة يتفتق هنا؟!

    كل شيء جميل فمرة سرد كلمة قوة

    كل شيء رائع

    🙂

  2. كفانا الله شر الحشيش
    والاسماك المُتحدثه 😀

  3. رووووعة شكلها حمااس
    اكمل رعاك الله 😀

    اخبار البلارك والله وزمان :$

    • أهلا أهلا نجو 🙂

      البلارك قاطعناه من زمان وشاد حيلي في المدونة

      الحمد لله انها نالت اعجابك … تابعي ولا تفوتك الحلقات الجاية

  4. 🙂

    متابعة من بعيد وبصمت

    ولكن سمكة صاحبك اخرجتني من صمتي

    بانتظار التكملة

    …….

  5. جميلة..مثلك

    سردك..رائع..ولكن طماعون..نطمح بالتكملة

  6. *ولكننا طماعون..نطمح بالتكملة

  7. ربما سأفهم في الحلقة القادمة..!

    • ان شاء الله

      لكن حتكون بنفس المستوى تقريبا …

      حاولي ان تقرأيها بطريقه مختلفة

      فيها مواضيع كثيرة وليس موضوعا واحدا

      شكرا جمانه

  8. ماشاء الله تبارك الرحمن طريقتك في السرد خلابه

    أبدعت في الكتابة و أستمتعت أنا بالقراءة

    مبدع و الله

    • ان شاء الله دائما تنال اعجابك

      بصراحة يا نوفه انا اعتبرك متذوقه للكتابات الرفيعه وكلماتك اعتز بها

      شكرا لك … احرجتيني جدا

  9. تدوينة محششة بصمت..
    إلى نهاية التحشيش باقون:)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: