الكاتب الهائج


خرج من منزله … كأي صباح مر عليه


أخذ سيارته وأصبح يقودها … يبحث عن أي شيء ليملئ عاموده الخاص …


هو يكتب … ليفرغ شحناته الداخلية


اذا رأى مراهق لا يبدأه السلام قام بلعن ذلك المراهق في عاموده


واذا تفاجئ بزيادة في أسعار الغذاء اندس خلف عاموده ووضع ما يثير قلقه وخوفه على المواطنين


اذا تفاجئ بتهور شاب في القيادة … قام بحملة ضد الشباب


هو هكذا دوما … لا يستطيع التحدث امام المعنيين


يندس خلف عاموده القابع في الجريدة ويكتب ما يريد


لا يستطيع أن يقدم حلولا … ولا أن يساهم في التطوير … هو يكتب ما يضايقه لأن له قلم واستطاع الوصول لتلك الصحيفة


أما الكاتب المرتزق …


فهو من يدفع له كي يهجم بلسان غيره


ويقاتل في معركة ليست معركته


لا يهم ما هو رأيه … بل المهم أن يقول ما يريد رئيسه


وان كان رئيسه لا يريد شيئا … كتب ما يريد الناس سماعه


حتى تكون له قاعدة جماهيرية كبيرة


وغيرهم كثير ممن يملأون صحفنا وجرائدنا بمالا يفيد …


لا يستطيعون ان يضيفو شيئا للمجتمع


كل عملهم … يتركز حول اثارة الجروح … وما أسهله من عمل


دمنا متخلفين

Advertisements

12 تعليق

  1. أما الكاتب المدون .. فالغالب أنه يكتب من تجربة شخصية بحتة .. وقد يكون أخانا أو أختنا وقف في زحمة طوابير بسبب سوء التنظيم أو كسرت سيارته جراء العبث .. أو ماشابه ذلك ..
    والفرق بينهم واضح .. !

  2. حتى الكاتب المدون أشمله بكلامي

    مادام تفكيره ناقص … وأفكاره سطحية مؤقتة جاءت من زحمة طابور او سوء تنظيم وما وقف وقفة تأمل مع الموقف

    وكتب موضوع يتكلم فيه عن مشاعره امام زحمة المرور ومتذمر من البداية للنهاية

    هذا الكاتب سواء كان صحفي او مدون ما خدمنا بشي

    كتب كلماته عشان يسمعنا تذمره وكبته الداخلي

    وما أطلبه أن يترك السلبية في موضوعه ويعطينا حوار منطقي ويخرج بحلول …

    أو يورينا سلوك خطأ ويقنعنا بتركه

    ومع الاسف أكثر كتاباتنا أصبحت فضفاضة

  3. كلامك عين العقل.. دمنا متخلفين يا عرب

  4. نعم بالضبط .. حتى المدوّن !
    كثيرة هي الصرخات والصيحات لكن دون فائده !!

    شكراً لك 🙂 ..

  5. صار لي فترة طويلة ماقرأت الأعمدة اللي يكتبها الصحفيون
    اقرا الاخبار تقريبا مرة او مرتان اسبوعيا
    لانني ارى ايضا ان كتاب صحفنا غير مفيدين ابدا
    تحياتي

  6. يعتــمد على الكاتب طبعا زي ماقلت
    وأيضا بدرجة كبيرة على الصحيفة..
    لكن لا بد أن نعلــم :: أن لكل كاتب جمهوره الخاص..
    ولا بد من احترام هذا الجمهور أيا كان..
    نعم قد تكون المقالة في عيني وعينك بلا رائحة أو نكهة وعديمة التأثير وبلا موضوع..
    ولكن هي لشخص آخر ربما عبرت عن كل مايدور بمكنونه ..
    في الآخر:: يجب على الصحف انتقاء من يكتب لهــا ،، لأن ليس كل مايحصل يجب أن يكتب ( كما ذكرت ) ،، ويجب على الكاتب قليل الثقافة الهزلي أن يرتقي بنفسه وثقافته حتى يرتقي بجمهوره..
    دمتم بعافية،،

  7. شكرا وتر 🙂

    ونسأل الله يشفينا من تخلفنا

  8. العفو نوف … 🙂

    نورتي المدونة

    مع الأسف … الكثير من كتاباتنا عبارة عن فضفضة

    ونشوف انها افكار وانها عين العقل

    ونكتب بدون اننا نتامل في افكارنا

    وهذا اللي يخلينا نشوف بعض المفكرين في حالة تخبط بين افكارهم … كل يومين بفكرة مناقضة لسابقتها

  9. أهلا ليدي …

    مع الاسف الفائدة اللي نخرجها من الأعمدة قليلة جدا

    لأن البعض يكتب في بديهيات ما عليها اي خلاف

    واذا جا ينقد ينقد في خطأ كل العالم نقده من قبله

    فهؤلاء ما قدمو ولا أخرو شي في كتاباتهم

    الله المستعان

  10. أهلا ناندو

    بصراحة اذا كان للكاتب جمهور خاص …

    فاسمحلي هذي مصيبة

    اذا احنا نقرأ لفلان ولعلان من أجل شخصه ونهمش أخطاءه ونقول لاننا جمهوره … كارثة

    لكن اذا كنا مع لون من الوان الكتابة الساخر مثلا وكان اسلوب الكاتب الساخر بهدف وبرؤية

    ويحقق المطلوب بالسخرية وامتاع القارئ ولامس المشكلة

    فهنا ما فيها اي مشكلة دام لامس المشكلة وقدم حلول

    لأن الكتابة الساخرة نوع من فنون الكتابة

    لكن الكتابة السوقية اللي يجيك واحد ويكتب أقذر الكلام وأقبح العبارات ويطلق عليها اسم الكتابة الساخرة

    مع الاسف الشديد هذا احسلو يطلع برا

    يعطيك العافية ناندو

  11. المشكلة عندنا أكبر من الاختباء والكتابة عن قضايا اجتماعية ,,,

    التيس المستعار هو ذاك بالضبط الذي يكتب بحسب ما يمليه عليه وليه ،وبحسب هواه وإن لم يكن عن قناعة منه …

    إذا أردت أن تكون كاتبا مرموقا ، فاخدش الثوابت الإسلامية !

    هذا هو شعار صحافتنا … للأسف !

    شكرا لك

    مشاري

  12. أهلا مشاري 🙂

    صدقت يا أخي …

    مع الأسف الشديد …

    البعض اذا أراد ان يكتب في صحيفة ولا توجد تلك الصحيفة التي تدعم توجهاته ولا الواسطة التي تعينه على ذلك الأمر

    غير توجهاته وانساق في ذلك السياق من أجل الاشتهار

    ولا حول ولا قوة الا بالله …

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: