تجربة موبايلي -2-


أنا : موبايلي عبدالرحمن السلام عليكم

البنت : وعليكم السلام (صوت مكسوف وغير قابل للوصف)

أنا : اتفضلي اختي كيف اقدر اخدمك ؟

البنت : ممكن نغمات حسين الجسمي في رنان ؟

أنا : ابشري يا اختي … عندك يا صغر الفرحة في قلبي … وبحبك وحشتيني

البنت :اللــــــــــــــــــــــــــــــــــــه الــــــــــــــــــــــــــــــلــــــــــــــــــه

قولها ثاني الله يخليك … قولها قولها … تعرف انا محد قالها لي قبلك ( بنفس الصوت المكسوف )

أنا : عفوا أختي … هذي أغنية للفنان حسين الجسمي اسمها بحبك وحشتيني


البنت : آآآآه حلوة منك … قولها كمان مرة

أنا : أختي عفوا … في عملاء ثانين ينتظروا اني أخدمهم … اي خدمة ثانية اقدر اقدمها لك ؟


البنت : قولها تاني الله يخليك

أنا … شاكر اتصالك بموبايلي … في أمان الله

=========================

يتسائل الكثيرين … لماذا لا تعين هذه الشركات موظفين محترفين …


وأتسائل أنا اين الاحتراف في الموضوع


الوظيفة تحتاج الى مقدرة على الجلوس أمام الجهاز لمدة طويلة + تحمل ازعاج سماعة الرأس + نفس طويل لأنواع العملاء + معرفة كيفية استخدام الجهاز الآلي


فالموظف لن يخترع قانون جديد من اجل العميل ولن يذهب لاصلاح برج الشبكة لانه لا يصل الى عميل ما … ومن الاستحالة معرفة كل انواع المشاكل ففي كل يوم مشكلة جديدة وعملاء جدد


أعترف … بأني أكره الروتين … وعمل مثل هذا يجعلك بعد فترة تشعر انك في نفس الروتين … نفس المشاكل نفس السخافات بل وحتى نفس الطلبات


وما يجعلني مستمرا هو ” طوالة البال “


ولم يكن العملاء كابوسي الوحيد … فقوانين الشركة التي تتغير في ليلة أو ضحاها أسوأ كابوس عرفته


يمنع على موظفين موبايلي استخدام العامية كثيرا في المكالمة .. أيضا يمنع عليهم استخدام كلمة ” الجوال “


لا أعلم هل هذه الأمور ستؤثر على العميل ؟ أم انها ستقتل الشركة وتنهي سمعتها ؟


جميع هذه الأمور بسيطة وليست أولويه ولكن الشركة تقدسها كثيرا


لذلك وجدت نفسي في نهاية كل يوم … أبقى نصف ساعة اضافية – غير مدفوعة الأجر – كي أكتب اقتراحاتي وملاحظاتي اليومية


وأرسل مشاكل العملاء اليومية وملاحظاتهم وحتى شكاويهم على المشرفين


(للتوضيح – كتابة التقرير ليست الزامية ورفع الطلبات يكون عن طريق برامج الشركة وما اقوم به هو تقرير ارسله الى مشرفي لعله يرسله الى من هم اعلى منه حتى يصل الى صاحب القرار )


بالطبع وكأي مبادرة حسنة … لا تلقى اي استحسان


وما يجعلني حريصا على هذا التقرير أن تحل مشاكل العملاء سريعا وان ترتقي الشركة بصورة أسرع


مثال الاقتراحات …


أن تكون رسائل الشركة الموجهة الى العملاء واضحة بدلا من الغموض الذي فيها مما يجعل العملاء يتصلون على الشركة دون فائدة


مثلا …


تأتي رسائل للعملاء … لديك الان 100 نقطة يمكنك الاستفادة منها في برنامج نقاطي


يفهم العميل انه يستطيع استبدال النقاط الان وفي التو واللحظة بمجرد الاتصال على 1100


وعلى العكس تماما لا يمكن للعميل الاستفادة من النقاط اذا كان عدد نقاطه اقل من 750 نقطة !!


وما كانت تعنيه الرسالة انه لديك 100 نقطة في برنامج نقاطي … استمر بجمع النقاط


بمجرد وصول هذه الرسالة الى المشتركين


يبدأون بالاتصال والسؤال … والشجار … والتكذيب … وكأنني سأخسر ان قمت بعمليات الاستبدال لهم ؟!


طبعا بغض النظر عن الذين يجدون الكذب أمرا مباحا ويحلفون بأنهم قامو باستبدال 100 نقطة قبل شهرين على نفس الرقم … علما بأن هذا الرقم تم استخراجه قبل يومين !!


بالنسبة للفواتير 🙂


الكثير يسعد بشركة موبايلي حيث أن فاتورته انحفضت كثيرا …


وان الاتصالات مجموعة لصوص فتحو شركة لشفط اموال الناس


والبعض يرى عكس ذلك تماما


أسباب ذلك… أن اصدار الفاتورة في موبايلي في كل شهر … بدلا عن كل شهرين في الاتصالات


فيظن العميل بأن الفاتورة انخفضت الى النصف … بينما هي في الحقيقة لم تتغير كثيرا


ومن يشكو من العكس … فيكون ذلك بسبب اعجابه باسم باقة معينة … باقة مدى … أو باقة الموج الأزرق – لمشجعين الهلال –


ولا يفهم فكرة الباقة ثم يفاجئ بقيمة عالية في فاتورته الشهرية ؟!


لم يعد موجودا ذلك الاحتيال الذي كنا نسمع عنه في السابق تأليف فاتورة وطباعتها … أكثر الاخطاء التي تحدث تكون غير مقصودة


لذلك تحاول موبايلي دائما شرح ميزات كل باقة لعملائها وتساعد العميل باختيار الباقة الانسب


طبعا اختيار الباقة الأنسب يوفر على العميل مبالغ طائلة


(اللي حاب نساعدو ماعندنا مانع 🙂 بس النص بالنص )

يتبع

Advertisements

15 تعليق

  1. و الله عندكم مغامرات هاه هههههههههه

    اما عليها قال حياء قال ..

    نفسي ألطشها هذي اللي ماتستحي على وجهها !

    الله يعينكم بصراحة .. تعب و ناس حالتها حاله

  2. اهلا صارخ
    الموقف اللي ذكرته بالاول غريب
    شكلها تستهبل والله اعلم

    وظائف خدمة العملاء متعبه حتى
    من غير ان اجربها ..
    الله يكون بعونكم ..

    تحياتي

  3. موضوع جيد والله ..
    دايما الرسائل اللي تجي تكون بدي الطريقة ومايوضحوا للناس ..
    مشكلتنا اننا نحسب دايما انو الناس تبغى تنهبنا وتضحك علينا .. الشغلة كلها فن تسويق .. وطريقة جذب حلوة ..
    ..
    أسلوبك في كتابة الموضوع هذي المرة جيد جدا ..
    أقترح أن تستمر على هذه الطريقة ..

  4. هدى انتي من موقف واحد وعصبتي

    انا بعد كل مكالمة اخذ نفس عشان العميل الجديد ما ينظلم بالعميل السابق

    ومن ناحية المغامرات

    بعد فترة تطفشي من نفس الروتين لدرجة اني سرت من بداية المكالمة أعرف ايش طلب العميل

    وربك المستعان

  5. أهلا ليدي ..

    وظائف خدمة العملاء تخليكي تحسي أكثر بالعملاء وبطلباتهم وافكارهم

    وتساعدك في مهارات التعامل مع الناس

    وبالنسبة للبنت … والموقف الغريب على قولتك

    شفت أغرب منو وأعجب منو

    لكن هذا مميز من ناحية كيف البنت مخططة للكاعة

    ولا لما اكون مداوم الى بعد نص الليل اشوف العجب

    الله يعين …

    شكرا لزيارتك مدونتي … نورتيها 🙂

  6. هند 🙂 أهلا بيكي

    الحمد لله ان عجبك الموضوع هذا …

    بس ياريت تقوليلي ايش اللي عجبك بالضبط ؟

    هل تقصدي بالاسلوب … اني بكتب عن تجربة ؟

    ولا كيف بالضبط ؟

    وبالنسبة للرسائل …

    ما تصدقي قد ايش يسير في ضغط كبير على المركز لما توصل الرسائل للمشتركين

    ويتعرضوا للانتظار والتأخير

    وبمجرد سماع (موبايلي عبدالرحمن السلام عليكم) انواع الكلام القذر ينهمر كالمطر

    والواحد يعامل الناس بأخلاقو مو بأخلاقهم

    وبالنسبة للفواتير … مرة قدرت اخفض قيمة فاتورة عميلة 100 ريال في الشهر !!

    لأن العميلة كانت فاهمة الباقات غلط وبتدفع مبالغ مالها داعي بس على مكالمات ؟!

  7. الاثنين مع بعض ..
    كلامك عن التجربة اللي مريت فيها..
    لغتك كانت بسيطة ومرتبة .. مع انها بالفصحى ..
    رأيي انك تستمر عليها .. وشكرا 🙂

  8. حاضر يا أبلة 🙂

    وشكرا على ملاحظاتك

    ومنكم نستفيد 🙂

  9. ههههههههههه
    أما هذه البنت
    ماشاء الله عليك والله اللي تحملت استهبالها 🙂

    ليه مانعينكم من استخدام كلمة ” الجوال ” هههههههه
    يا ذا الكره الشديد بين الشركتين 🙂
    كمل كمل متابعينك : )

  10. اولا: أهنيك على طولت بالك و صبرك بعملك والله يزيدك صبر أكثر و أكثر فعلا مافيه عمل مريح..

    ثانيا: ضحكتني هذي ياحليلها ههههههههههه شكلها ماعدت الـ14

    تحياتي لك و يعطيك العافيه على كتابة التقارير وصدقني هم الخسرانين لأن بتقاريرك أنت تقدك لهم أقرب وسيلة لإرضاء العميل لكن بعدم مبالاتهم هم لا يبالون بالعميل..

    تحياتي لك ..

  11. هذيان

    مع الوقت الواحد تجيه مناعة من هذي الحركات

    مو معقولة كمية البنات اللي يجو في اليوم الواحد ويدلعوا عشان استبدلهم النقاط ولا ارسلهم الاعدادات ولا اكسر النظام لهم

    فخلاص الواحد سار جدا عادي عليه…

    وتعرفي لما كلمت المدرب على كلمة الجوال

    يقول عشان لا يجينا عميل ويقطع المكالمة ويقول انا داق على الجوال ولا على موبايلي ليه تستحدمو كلمة الجوال ؟

    وبعدين اشبك … شركة الجوال معتبرة موبايلي الحرمة التانية لقطاع الاتصالات 🙂

  12. روان للأسف جات نقطة وتركت العمل 🙂

    وعلى الاخت هذي … أظنها أكبر من كدا لكن الفضاوة وما تعمل

    وبعدين بخصوص التقارير …

    استمريت بالكتابة الى اخر يوم داومت فيه الحمد لله

    الواحد يحاول يخلص في عملو … ولا يستنى من غير ربو شي 🙂

    روان وجودك أسعدني … نورتي المدونة 🙂

  13. أجل ضرتين
    هههههههههههه
    أعجبني التشبيه 😉
    الحين أفهم سبب الكره > > : P

  14. 🙂

    ممكن الثالثة (زين) تخليهم يعيدو حساباتهم

  15. […] شركة أبوهم – مضيعين وماهم عارفين اش يبغوا – عملاء فاضيين يتصلوا بس عشان يضيعوا وقت (وهدي حقيقة حصلت الصيف […]

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: