مقصلة للأحلام


من ذكريات الماضي السحيق …


كنت حينما أزور خالي العزيز … أفاجئ كثيرا من أسلوبه في التربية وصبره وباله الطويل على أبنائه


كنت أتفاجئ ببنت خالي تأتي وتطلب من خالي أن يبني لهم مسبح ..!!


مع العلم انهم في ذلك الوقت يسكنون في شقة


طلب منها خالي بأن تذهب وتكتب طلبها هذا مع لائحة طلباتها !!


توقعت ان يرفض خالي هذا الطلب مع أنه مستحيل منطقيا


ذهبت معها الى مكتب والدها وتفاجأت بورقة تحتوي على طلبات بنت خالي منها ما تم تنفيذه ومنها ما يستحيل تنفيذه


فقط كان خالي يدعها تحلم كما تشاء … وينفذ ما يستطيع عمله


بعكس بعض الاباء لديهم مقصلة لأحلام أبنائهم


الذين يعتبرون بأن الحلم جريمة ان ترتكب في المنزل


فهم لا يملكون تلك الشجرة التي ثمارها مكونة من الـ 500 ريال


وأوراقها عبارة عن أوراق من فئة الـ100 ريال


لا ألوم هؤلاء الآباء … فأخذوا أسلوبهم في الحياة من بعض السلاطين الذين يجعلون من الحلم ان تكون انسانا كريما شريفا عفيفا


من الحلم بأن لا تدفع الرشوة لمعاملاتك … أو أن لا تفكر بجعل الوطن أكثر ازدهارا أو أمانا … أو حتى بمشروع يساهم في ارتقاء الوطن


حينما تقتل كل هذه الأحلام … الأحلام التي تجعلنا نعيش على أمل في المستقبل … بأيد من نحب ومن لا نحب


نصبح مقبرة من الهموم والفشل … وتكون النهاية تكوين عاطل عالة على المجتمع الذي قتله


يجد بصيص الأمل في كل ما يدمره ويفتك بشبابه


فهو لم يعد واثقا من قدراته لأنه بلا أحلام


نصيحتي لكم …


اكتبوا أحلامكم مهما كانت … فستحتاجونها في المستقبل

Advertisements

11 تعليق

  1. موضوع جيد ..
    واهني خالك على تفكيره السليم ..
    بس أنا عندي شوية ملاحظات ع دا الموضوع ..
    اول شي انا اتوقع انو عمر البنت ايام دا الكلام ماكان يتجاوز ال12 سنة .. طيب هوا ابوها بيقلها دا الكلام من سنتين ثلاثة ..
    لما حيسير عمرها في ال14 وتبدا تدخل مرحلة المراهقة ممكن تقله .. اوف يابابا ليا كم سنة باكتب ولا حققت ولاشي !!
    عشان كدا المفروض من البداية .. أو على حسب مايشوف الأب أنه مناسب لسن أطفاله .. والأم طبعا ..
    يدخلوا أولادهم في ميزانية البيت .. كيف يعني ؟
    يبدا يوروهم هما فين يصرفوا الفلوس ؟؟ كيف يوزعوها .. كم يقدروا يوفروا .. كيف يساعدوهم على التوفير عشان يحققولهم الأشياء اللي يبغوها ؟
    طبعا دا كله مع تعزيز الجانب الديني (قراءة سورة الواقعية تحمي من الفقر )
    بس اهم نقطة أنه دا الموضوع مايتعارض مع الأمان الأقتصادي ..
    يعني لايشعر الولد والبنت أنه ميزانية أهله مهددة وأنه مايقدر يثق في قدرات أمه وأبوه .. لازم يشبعوله الحاجة دي عشان لايبدأ يقلق ومايشعر بالأمان ..

    معلييش عالاطالة .. ترا جالسة اشرب قهوة ومروقة وأكتب ..
    << طالبة كلية تربية 🙂

  2. الأمور غالباً ما تبدأ بالأحلام .. قد تكون غير ممكنة التحقيق حاليا .. و لكنها ليست مستحيلة !!

    ولنحلم .. فالأحلام بالمجان ..

    و لكن فلتبدأ برسم خطواتك لتحيق هذا الحلم !!

    أعجبني كثيراً ما كتبته هنا ..

  3. الله أكبر

    جينا في بحرك يا هند

    أول شي …

    بنت خالي كانت في الابتدائي أيام هذا الموقف

    انا اتفق معاكي في كلامك

    لكن اشوف ان هذا الاسلوب حيكون قاتل للأحلام

    من حق الاطفال يحلموا ويتمنوا

    واي شي غير هذا راح يدمر أحلامهم

    الطفولة من وجهة نظري هيا مرحلة تكوين الشخصية

    هيا المرحلة اللي يرسم الطفل مستقبله

    ويعرف طريقة سير الحياة

    ولما يدخل المراهقة يتعلم كيف يتعامل معاها

    العاطلين عن العمل … او الاشخاص اللي ما عندهم احلام يحاولوا تحقيقها

    سار المنطق عندهم أكبر من جانب الاحلام لسبب او لاخر

    او حتى فكرة اعاقت الحلم والخيال

    احتمال يكون هذا بسبب مشاكل صادفتهم في طفولتهم

    انا عن نفسي يا هند ضد الكثير من مبادئ وقوانين ونظريات التربية

    لازم الطفل يعيش سنه يتعلم يحلم يتخيل يرسم

    اذا اصر على طلب لـ 3 مرات متفرقة

    ممكن اقلوا مثلا انا بجمع فلوس عشان ابني بيت واحط فيه مسبح لان مافي مكان في بيتنا هذا

    وطبعا المفروض أن الأب يحاول قد ما يقدر يحقق أحلام اولادو من باب غريزة الأبوة اللي عندو

    وبكدا حيكون الابن حس بان الاب مهتم بطلبو وبيشتغل عليه

    وان احلامو ممكن تتحقق

    بدال ما ندخل في حالات شعور الابن بان ابوه ما يقدر يحقق طلباته بعكس الاباء الثانين

    ومع الايام تتولد للابن قناعة انو مو ناقصو شي

    بدال ما يسير عندو شعور بالحسد من الاخرين

    حياكي الله يا هند

    وتعالي دايما بكتبك وكوب قهوتك… نستفيد منك ومن خبرتك

  4. أهلا هدى

    نورتي المدونة 🙂

    الأحلام بالمجان

    لكن مع الاسف في ناس يحسو بانهم في خطر من احلام غيرهم

    فيسارعوا لقتل كل حلم

    وزي ما ذكرتي

    جميل أن نحلم … والأجمل ان نخطط لهذا الحلم

    واقترح ان ما يكون التخطيط للحلم في نفس اللحظة

    اقترح ان كل واحد يكتب احلامه

    ووقت ما يكون ضايع ومحتار … يقرا الورقة ويحاول يختار من بين الاحلام حلم يحققه

    لان مافي اجمل من تحقيق الاحلام

  5. اعجبني الموضوع جدا 🙂
    وفكرة خالك رااااائعه 🙂 ، تعرف لما الواحد يكتب احلامة يمكن لما يرجع لها بعد فترة يفرح لانه تحقق الحلم ويمكن يضحك لانه كان حلم ثانوي ومش مهم 🙂

    اتمنى ان تتحقق احلامي 🙂

  6. ربي يحققلك كل احلامك يا مضيعة

    كلمت بنت خالتي ووريتها الموضوع

    طبعا … العجز المتوارث في عائلتنا الكريمة ما خلاها ترد

    لكنها قالت … انو خالي عمرو ما قلهم كلمة ” لا ”

    واوراق الاحلام الى الان موجودة ويستخدمها معاهم

    الله يخليه لهم ولا يحرمهم منو

  7. ” أبشري ” .. قالها في أخر مرة شفته .. وراح ولا بُشرت بعدها..

    .

  8. أهلا بك بيننا في عالم مقصلة الأحلام

  9. أبدًا..
    دا كان بابا -الله يرحمه- في آخر مرة شفته..
    مع إن طلبي كان غبي إلى درجة ما.. قال لي أبشري..
    ومن يومها وأنا أحاول أعدل على الحلم إياه لعل وعسى أعيشه.. 😦

  10. كان الوجه وجه تعيس.. كيف صار مبتسم؟!
    ما علينا.. المهم..
    طرحك لهذا الموضوع مميز.. وما خرجت منه بدون فائدة..
    على الأقل تذكرت إن من حقي إني أحلم.. أنا الي تعلمت أقتل بنفسي أحلامي!

  11. أهلا نجاة 🙂

    أعتذر عن الخطأ اللي حول الابتسامة وعدلناها لكي

    الله يرحم الوالد ويسكنه فسيح جناته

    انك تحلمي حتى في لحظات ألمك … هذي شجاعة وقوة منك

    والدنيا هذي … كل ما التفتنا لــآلامنا … ضاعت أيامنا بلا فائدة

    موضوعي هذا زي غيره من المواضيع

    عادي جدا جدا … مجرد محاولة للضغط على الجروح

    ناس تخرج بفائدة وناس تخرج بألم وناس ما تقدر تقرأ

    وأعتذر ان نبشت في جروحك

    دعواتي الصادقة لك ولوالدك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: