د.سعود مختار الهاشمي (3)


ما زلت أتذكر تساؤلات خالي التي كان يلقيها أمامنا بعد كل جمعة…

حول اذا ما كان الاستخبارات سيلقون القبض على كل من في المسجد أم سيكتفون بالقاء القبض على الامام ؟

كانت تلك الأسئلة تثير الدماء في عروقي؟ وكنت مراهقا لا أعي كيف تتخبط الدنيا في تعقيداتها بالرغم من بساطتها

كنت أسأل خالي ,,, وهل هو يقول غير الحق ؟ وكان ينظر إلي بتلك النظرة التي تخبرني بان سؤالي البريء سأعلم جوابه في الغد

علمت الجواب اليوم … وهو أن الكثير منا يرغبون في الاستماع الى اي شيء سوى الحق … فالحقيقة لديهم أكثر ألما من سواها

حين التحقت بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن … كان من الطبيعي أن لا أرى الدكتور كما كنت أراه في السابق ولكن كنت ألقي عليه السلام من الحينة الى الى الاخرى حينما اكون في مدينة جدة وكان يرد تحيتي بأحسن منها

في أحد الأيام وبالتحديد في اجازة عيد الاضحى المبارك وبعد أدائي لصلاة المغرب مباشرة كنت خارجا من المسجد على عجلة من أمري .. لم أكن قد أديت السنة الراتبة ولا حتى التسبيح

لحقني الدكتور الى خارج المسجد ولم أكن قد انتبهت له … من شدة غرقي في التفكير في موضوع اخر

اتاني الدكتور وبادرني السلام … فرديته عليه وسط استغراب مختلط بمشاعر الدهشة!! فالأكيد بانه لم ينجز تسبيحه بعد وخرج من أجلي … وما الأمر الذي يجعله يترك تسبيحه ليلحقني خارج المسجد على عجلة من أمره ؟!

وما لبث ان استشف تعجبي فأخبرني بأن لديه نخبة من علماء الأمة من العراق وفلسطين وغيرها سيجتمعون اليوم في ديوانيته وقد أتو لأداء فريضة الحج ودعاني للحضور … فقبلت دعوته وكيف لي أن أفوت مثل هذه الدعوة

في الحقيقة فانه لا يخطر ببال أحد ماذا كان ينتظرني في تلك الديوانية… لقد كان عالما اخر ،، عالم لا يتكرر كثيرا

تلك الرموز التي كانت حاضرة كانت تظهر على شاشاة التلفاز والأخبار

وكان النقاش منصبا حول العوامل التي تضعف أمتنا الاسلامية وحول السبل التي تساعد في ارتقائها

فكان الحضور أحرص ما يكون على هذا الهدف السامي

اكتفيت بدور المستمع ودور الناهل من ذلك البحر وكيف لي أن القي بكأسي في وسط مغارف كبار القوم وعلمائهم

ولكن كانت لي ملاحظات على ما دار … وان لم أخرج بملاحظات فهذا دليل على اني لم أحضر

على الرغم من ثقافة ووعي الكثير من الحضور الا انه كان هناك سوء فهم كبير وواضح بين الأطراف الحاضرة وكانت هناك رغبة في ان ينتصر كل حزب لنفسه

وكان ذلك جليا وواضحا حينما تم التطرق لعمليات التفجير أو الانتحار فكان البعض مثل الاخوة الفلسطينيين يرغبون في السماح بها حيث ان بعض الفتاوي قد بدات بتحريمها بسبب ما حدث في بلادنا من ترويع للامنين

وكانت بعض التيارات العراقية موافقة لما هو مضمون الفتوى والتيارات الاخرى كانت معارضة ومتفقة لما يراه الأخوه الفلسطينيون

كان موقف الدكتور سعود ليس موقف من يريد ان ينتصر لنفسه او يريد ان ينال بصوت الاكثرية

بل كان يشرح الصورة بفكر اسلامي نير مبينا العلة والسبب من التحريم

ولم يكن المجلس كما قال البعض بأنه اجتماع سري والغرض منه غسل ادمغة الشباب وتحريضهم على هتك عرض الامنين

بل كان مجلسا علنيا اسبوعيا في منزله على عيان الاشهاد ومفتوح الدعوة بل وكافة اللقاءات تم تصويرها فديويا

ومع كامل أسفي فلحظت في ذلك المجلس من يتصيدون الفتاوي والأخطاء سواء لتشويه سمعة أحد الحاضرين أو للهروب بفتوى في مسألة ما

وأبرز ما آلمني هو أن بعض الرموز كانت تسيء فهم البعض الاخر بل واحيانا تدعي بأنه قد قال بمالم يقله!!

تلك التجربة لم تأتني الفرصة كي أشكر الدكتور عليها فقد تأخر الوقت وأصبحت الساعة الثانية مساء ولم أعد للمنزل وكانت أمي قد بدأت بالقلق واكثار الاتصال علي حتى اني لم اتناول العشاء

بحثت عن الدكتور كي أشكره وأودعه لكن لم ألحظه

ومنذ ذلك اليوم … والى يومنا هذا لم أره بعدها

فوجئت بخبر وقوعه في الأسر الذي كان علي كالصاعقة

اخوتي … سردت لكم ما رأيت بعيني ليس ما قرأته في مواقع حول جاري الصادق

جاري الذي كان يفزع في كل خلاف بين أهل الحي ليصلح بينهم

الذي كان يبكي اذا ما رأى محتاجا .. ويغضب اذا ما رأى منكرا ..

لا تنسوه وأهله من دعواتكم


اللهم اني احببت عبدك سعود الهاشمي فيك …


اللهم فرج كربته وانصره على من ظلمه


اللهم عجل بفك أسره وارزق أهله الصبر والسلوان


اللهم لا تفتنا في ديننا الذي هو عصمة أمرنا


الله انا ضعفاء ولا حول ولا قوة لنا الا بك


حسبنا بك وانت نعم الوكيل

موقع الدكتور سعود الرسمي

http://www.saudmukhtar.com/index.php

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: