عصمة المسؤول

ما عندنا فساد

 

لا شيء جديد في تلك الصحف، سوى تلك الأخبار التي تعصم المسؤولين من الخطأ، فبلادنا قد عصم الله مسؤوليها من الخطأ، وكل ما يحدث هو من ذنوب ومعاصي الشعب والمجتمع، حتى وإن كتب أحدهم قصيدة ركيكة، غير منضبطة الوزن وضعيفة القافية، تمايلت أقلام الصحافة رقصا وتصفيقا، ثم شنت هجومها على منتقديها، وإن تعطل قطار كلفنا ثروة ضخمة، اتهمنا نوى التمر، وإن غرق الناس في قطرات مياه قليلة لم تجد تصريفا لها من فساد المسؤولين أنكرت الصحف ونفت تلك المزاعم، فإن اعترف مسؤول بذلك الفساد، تراجعت تلك الصحف وتحدثت عن ذلك الفساد، وكأنها صوت للمسؤول.

 

الأدوات الإعلامية المعاصرة، تهمل انتشار الوعي لدى شرائح المجتمع، وتوفر أدوات للنقد خارج أطر السلطات الرقابية، وتغير الصورة الذهنية للمجتمع عن الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي لتصبح البيئة المثالية المفتوحة لتبادل الأخبار وتحليلها، بعد أن كانت تلك الصورة ولسنين طويلة هي مواقع تعارف وتبادل الحب والإعجاب.

 

وتنسى تلك الصحف أن سقف المطالب بعد هذا الإرتقاء الفكري قد ارتفع ، وارتفعت معه وتيرة النقد وحدته لدى المجتمع، فما لم يكن المجتمع قادرا عليه قبل 10 سنوات، كالتحدث عن وجود الفساد لدى المؤسسات الحكومية، أصبح اليوم من أقل البديهيات، ولم يعد إقرار هذا الفساد من مطالب المجتمع، بل تخطاه إلى محاسبة رموزه ومن سهل لهم الطريق. ولصد هذا الهجوم أصبحنا نرى نظريتين بشكل واضح في الصحف ووسائل الإعلام المراقب عليها، والنظريتين هما : عصمة المسؤول ، والتحدث عن المشاكل برداء فضفاض لا يشير بإصبع إلى شخص أو قطاع.

 

حتى تبقى الصحف مرغوبة لدى جمهورها، لا أصوات رسمية واخبار عامة لا تمت لواقع قرائها بصلة، عليها أن تتغير وتكواب التغير الفكري لدى شرائح المجتمع، والتطرق لمعاناتهم اليومية، وعكس آراء المجتمع المختلفة على الصحف، وحتى تتحقق هذه الرؤية على الإعلاميين المطالبة بحقوقهم وحرية أصواتهم، فكيف يتحدث عن الحرية من باع قلمه أو كان مطوقا بحدود لا سيطرة له عليها، فإن لم يستطيعوا ، فليفسحوا الطريق للإعلام الجديد.

إن كنت تذكرني

صورة

اعتدت أن أكتب، هنا ، أو هناك وفي كل مكان، واعتدت أن أتأمل، في نفسي وفي محيطي محاولا إحداث التغيير، واعتدت أن أعيش وأن أتنفس وأن أحيا، اعتدت أن أشعر بأن لي روحا تتفانى في العطاء.

ثم ثقلت حروفي… فتركتها وسرت بدونها

أصبحت تلك الحروف طوقا يخنقني، وقيدا يأسرني ، وسجنا يعزلني، وأصبحت تلك المعاني سرابا تعبت من أن أدركه.

خرجت على هذا الكون من مغارة، فشعرت بشعور أصحاب الكهف، لكن الفارق هو أنهم خرجوا على عالم أفضل من الذي دخلوه ، وأنا أتمنى أن أعود لمغارتي

ربما الركض الشديد خلف أحلامنا يجعلنا متعثرين، ويفقدنا أحلامنا ويلصق بنا صفة التعثر والفشل

الحكومات حليفة المخدرات

الحكومات حليفة المخدرات

صورة

قد يتسائل أحدنا عن سبب انتشار المخدرات الكبير في مجتمعاتنا، وكيف لهذه السلعة التي نقرأ يوميا عن أخطارها وأضرارها أن تتسلل بكل سهولة في كل دولة من هذا العالم، ومهما قرأنا في الصحف من أخبار القبض على تجار المخدرات ممن يتاجرون بكميات كبيرة نتفاجأ بأن هذه الظاهرة لا تنتهي، وإنما تزيد وتنتشر بصورة أكبر وأوسع، بل وفوق ذلك، نتفاجأ بأن المدارس والجامعات أكثر الأماكن ترويجا لهذه السموم القاتلة، فما هو السر وراء ذلك ؟

إن قلنا بأن الحكومات وراء هذه الآفة، فنحن لم نخطئ، فالمخدرات لاتموت ، وأجهزة الدول لا تستنفر للقضاء على هذه الظاهرة كاستنفارها في حالة تعرض سيادتها للخطر ، ودعونا نتحدث عن قصة حرب الأفيون.

بدأت قصة حروب الأفيون من الشاي ، ولا نستغرب ذلك فالشاي كان سببا للكثير من الحروب، في قصتنا هذه، أدمن الشعب البريطاني شرب الشاي ، وكان يستورده من الصين التي كانت في ذلك الوقت تعيش اكتفائا اقتصاديا ، فلم تكن تبيع الشاي إلا بالفضة ، وترفض شراء أي منتجات بريطانية أخرى، وكان البريطانيون يدفعون أي ضرائب تفرضها عليهم الصين ويستجيبون لأي ارتفاع في الأسعار، وهذا الأمر خطير على اقتصاد بريطانيا، فلا يعقل أن تذهب ثرواتها من أجل مشروب ساخن أحمر

فكرت بريطانيا كثيرا في طريقة تجعلها تستورد  الشاي من الصين بتكلفة أقل، لتحافظ على اقتصادها وتلبي رغبات شعبها الذي قد يثور من أجل الشاي!!! وهكذا خططت بريطانيا عبر شركتها الهندية بزراعة الأفيون في شمال الهند ومن ثم بيعه مقابل الشاي في الصين، وانتشر الأفيون بين الصينيين حتى أصبح مشكلة وكارثة على الشعب، من حيث الانتاجية والصحة والاقتصاد، فتدخل الامبراطور ومنع الأفيون وقام بحرق كل الكميات الموجودة في الصين. والتي كما يقال بأنها تجاوزت الألف طن.

انزعجت بريطانيا من هذا التصرف، وحاربت الصين في حربين عظيمتين، كانت نتيجة الحربين هي السماح بالأفيون في الصين والاستيلاء على  جزر هونج كونج وبناء قاعدة عسكرية عليها ،وبناء 10 موانئ تجارية على الصين وهونج كونج وأن تدفع الصين تكلفة حرب بريطانيا، بل وتمنح الصين امتيازات لبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية،وبلجيكا، والسويد، والدنمارك، بالإضافة إلى حق التبشير المسيحي داخل الصين

كل هذه الخسائر وقعت فقط لأن الصين أرادت الحفاظ على سيادتها على أرضها والدفاع عن مصلحة شعبها ، ومن يومها اتعظت بقية الحكومات حتى أصبحوا ما بين تحريم المخدرات قانونا وتهريبها خلسة، ليحصلوا على بقايا فتات الكعكة، وانتهت حقوق الشعوب ولم يبقى منها سوى حق الحرية في تعاطي المخدرات خلسة عن القانون.

ويكيبيديا : حروب الأفيون

الصين والغرب في النصف الأول من القرن التاسع عشر

يوتيوب: حرب الأفيون / من أكثر الحروب قذارة في تاريخ البشرية

كنّا ندوّن

ما أكثر المدونات المهجورة اليوم، وكأن أصحابها نسوا كيفية الكتابة، وما أكثر من جنح إلى تويتر هاجرا عالم التدوين بحلوه ومره،

هل هذا لأن أفكارنا لم تعد تستطيع أن تتجاوز 140 حرف ؟ أم أن هذا بسبب سهولة استخدام تويتر مقارنة بعالم التدوين ؟

قد تتعدد الأسباب، وقد تختلف، وقد تزيد وتنقص، لكن مهما اختلفت الأسباب وتعددت ، يجب علينا أن نحافظ على التدوين، وأن نكتب

حينما كان هنالك مجتمع من المدونين ، كانت هنالك رابطة أخوية فيما بيننا ، نتعاون سوية من أجل الحوار حول موضوع ما ، مرحبين برأي الموافق والمخالف.

كنا نتآزر من أجل تحقيق قضية معينة ونكرس من أجلها المعلومات والبحث، فيما كنا نطلق عليه ” حملات تدوينية “.

لماذا علينا أن ندون ونحافظ على التدوين ؟

لأن الصحف بدأت تتبجح وتسمي الأقلام التي تكتب فيها بالصادقة والأمينة .

لأن شعارات صوت الوطن ، ضمير المواطن ، وما إلى ذلك ، تتحدث عما لا يمثل الحقيقة.

لأن المحتوى العربي على الشبكة العنكبوتية يعاني من الضعف الشديد ،

فلو كل منا شارك بأدنى معلومة حتى وإن كانت عن هاتف محمول، أو معلومات اجتماعية ، أو علمية في مجال تخصصه ، لاستطعنا الارتقاء بالمحتوى العربي

لأن نشر الثقافة والعلم هو واجب ديني ، وانساني ، وحضاري.

 

تويتر والمدونات ، لا يلغي أحدهما الآخر، ولكل منهم مميزات يمتاز بها على الآخر

سأذكر بعض مميزات التدوين على مميزات تويتر

- تستطيع شرح معلومتك بشكل مطول وواضح ، دون أن يحكم عليك شخص ما فقط بـ 140 حرف

- تستطيع الاستدلال على كل ما تكتبه ، خصوصا ونحن نعاني في تويتر ممن يصدر الأحكام بدون أدلة، أو يعطينا أدلة مغلوطة

- ما تكتبه في التدوين سهل الرجوع إليه وتستطيع أرشفته وتصنيفه

- ما تكتبه هنا سهل العثور عليه في قوقل، أي من الممكن أن يستفيد ممن تكتبه من يحتاج هذه المعلومات حقا

 

يا من تقرأ كلماتي ووصلك صدى صوتي، إن كنت تمتلك مدونة فأحيها ولو بأسطر قليلة مثل هذه تتحدث فيها عن أهمية التدوين

وإن كنت لم تمتلك مدونة، فبادر بفتح واحدة الآن ، ولتشرح لنا أفكارك بشكل مبسوط ومسترسل وتنضم لعالم التدوين .

أنا في انتظاركم

BAD10 قطرة ماء ذات مساء … ضاعت في الأجواء

لا يخفى على الفرد منا حجم معاناتنا الشديدة من آزمة المياه التي تعاصرنا هذه الأيام، ففي بلدي حيث مكة المكرمة يزورنا الملايين في السنة الواحدة من أجل أداء المناسك الإسلامية، وهذه الأعداد الكبيرة تجعل من اللازم علينا أن ندرس قضية أزمة المياه بأبعاد أخرى ومختلفة.

أرقام واحصائيات :

- اعتماد الدولة الحالي على محطات التحلية كمصدر من مصادر المياه يشكل 70% من اجمالي موجودات المياه

بعبارة أخرى أن توقف محطات التحلية أمر كافي بإحداث أزمة مياه كبيرة جدا

- تفيد الإحصائيات الرسمية التابعة لأجهزة الدولة أن 82% من المواطنين لا يطبقون أي إجرآت تساعد على ترشيد استهلاك المياه و68% من المواطنين لا يعلمون عن وجود نقص حاد في مصادر المياه بالمملكة العربية السعودية

هذه الأرقام هي نذير لا يبشر بخير أبدا وما تعنيه هذه الأرقام أن في حال وقوع أي مشكلة لا سمح الله ستحدث حروب مائية ضخمة على الجزيرة العربية والكارثة هي أن 93% من المواطنين لا يعلمون عن المبالغ التي يدفعونها مقابل الحصول على الماء

أسباب المشكلة :

معاينتي الشخصية لواقعنا وجدت عددا من الملاحظات بعضها لم ينل حجمه الكافي والآخر لم أسمع من يتحدث عنه:

1- أسلوب الحياة المعاصر :

ان أسلوب الحياة المعاصر يجبر الأفراد على الإسراف بالمياه فدورات المياه والتجهيزات المنزلية من مطبخ  و معدات غسل الثياب وغيرها تتطلب كميات كبيرة من المياه فوق ما يحتاجه الانسان للقيام بمثل هذا العمل بدون هذه التجهيزات.

2- نظام تصريف المياه من المنزل :

نعلم جيدا أن شبكات الصرف الصحي لم تكتمل بعد في الكثير من مدن المملكة ويتم تصريف المياه بطرق مختلفة أشهرها عن طريق حجرة كبيرة أسفل المنزل يتم تخزين هذه المياه الغير صالحة للاستعمال حتى تمتلأ الحجرة ويتم استدعاء مركبات متخصصة لازالة تلك المياه من هذه الحجرة وهي ما يعرف بـ ” البيارة ” وهذه المياه قد تتسرب من الغرفة وتطفو إلى سطح الأرض أو تتسرب من باطنها وتختلط هذه المياه بمصادر المياه العذبة وتلوثها وهذا خطر كبير يؤثر على مصادر مياهنا العذبة

3-الجهات الحكومية :

نعم الجهات الحكومية مذنبة في هذه القضية ولا تقف فيها موقف المتفرج إنما هي شريك أساسي لهذه الجريمة وأبسط جرم تقترفه هو مناظر تدفق المياه العذبة في أمور لا حاجة لها وحتى بعض الجامعات تقوم بوضع أجهزة الري الحديثة التقطيرية ولكن توجهها لاتجاه خاطئ فيمضي الماء في الطريق دون أن يروي ما هو مطلوب

4- نظام محاسبة على استهلاك الماء

حسنا … قد يعتقد البعض أن من غير المنطقي أن نقدم مذكرة استدعاء لمنزل أفرط في استخدام الماء وأنّ الشخص اذا كان قادرا على دفع تكلفة الماء فليدفعها دون أن نزعجه بالاستجواب والمحاسبة

مع الأسف هذا التفكير منتشر جدا بين أفراد مجتمعنا وهو تفكير خاطئ تماما فنحن نتشارك الماء ونحن على أرض واحدة والماء حق جماعي لنا ثم ان الأمور بدأت تخرج عن نطاق المعقول ولأريكم نموذجا مما نعاني منه ففي الصورة القادمة سترون عاملا يفرغ حمولته من المياه العذبة على الطريق في مكة المكرمة أمام فرع وزارة المياه

5- اهمال مصادر المياه القديمة :

وهذا حديث ذو شجون فهل يعقل أن يكون لدينا مصادر مائية دامت مايزيد عن عشرة قرون ونأتي اليوم وفي مثل هذا الزمان ونغلقها ونزيلها ونجعل من الصعب على الناس أن يستخدموها ؟

فكم من آبار مكة وعيونها زالت وذهبت بعد أن سقت الحجاج وأهل البلد وتلك الآبار والعيون كثيرة لا حصر لها ومثال ذلك عين زبيدة التي كانت إرثا تاريخيا ومعلما حضاريا وإسلاميا دام منذ العصر العباسي وإلى بدايات العصر السعودي

ومن أمثلة ذلك الآبار التي شرب منها رسول الله عليه صلوات الله وسلامه واغتسل منها في صحاح الأحاديث وبقيت تلك الأبار قائمة تشرب منها ركوب الحجيج تيمنا بالرسول الكريم منذ ذلك الوقت والآن هي ما بين مغلقة أو مزالة ويعلم أهل التاريخ مكان تلك الآبار جيدا

وأترككم مع صورة لبئر طوى الذي نساه الناس ونسوا ذلك الطاهر الذي شرب منه واغتسل منه يوم فتح مكة وبات فيها ووزع جيشه وهي ما زالت موجودة اليوم في منظر يأسى له الرائي أمام مستشفى الولادة بحي جرول وأترككم مع صورة للبئر

أزمة المياه هذه تدمي العينان حسرة عما جرى لنا وعن غياب الواقع والمنطق في أذهاننا ولكم تمنيت أن نفيق من سباتنا ونغير هذه الأخطاء التي أغرقتنا

ان الحلول لن تكمن في اكتشاف مصادر مائية أخرى بل ستكون في معالجة أخطائنا وتحسين طرق عيشنا

إن رغبتم بالاستزادة فإليكم هذه المراجع:

جرول الخضراء حيث اغتسل النبي صلى الله عليه وسلم

موقع التوعية بترشيد المياه

«عين زبيدة» مشروع سبق زمانه ووفر السقيا للحجاج وساكني مكة

عين زبيدة – نموذج لعبقرية المهندس المسلم

** العنوان مقتبس من نشيد

كيف الصبر ؟

كالسراب هي أحلامنا

لا نعلم ان كان حلمنا حقيقة أو وهم ومع هذا علينا أن نجري خلفه ونتشبث به

نتحمل عقبات الطريق دون تذمر أو شكوى ونواصل المسير دون كلل أو ملل

كل شيء في سبيل الحلم رخيص

وكل من ينهانا عن التقدم نعدّه عدوا لدودا وخصما حسودا

نصارع الأمرّين ونحن نسير على ذلك الدرب الشائك سعيدين صابرين

ونمنّي النفس بتحقيق الحلم

لنفيق على صفعة توقظنا بأنا كنا نتبع سرابا

وأن ذلك الحلم تخطانا لغيرنا ولا سبيل للعودة

وأن مشاعرنا التي خلقناها لحلمنا السّرابي علينا أن نتعايش بها ما تبقى من عمرنا

هي أقوى من أن تزول … ولكنها مستحيلة التحقيق

تخيلوا أن تتذوقوا مثل هذه الصفعات دائما على أيد متشابهة أو مختلفة

وقلوبكم مأسورة بحلم حلمتموه ولا تستطيعون له سبيلا

كيف الصبر؟

27-أبوسداح وشريفة

شهريار

تنبيه :

جميع ما يذكر في هذه القصة من وحي الخيال …

وهذه الشخصيات والأحداث وأسماء الجهات الحكومية والشركات غير موجودة في الحقيقة حتى وإن تطابقت الأسماء …

ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية حول أي شيء يتخيله


شريفة : عمت صباحا يامولاي

أبو سداح :وصباحك كذلك يا شهرزاد قومك … ماخطبك اليوم متأثرة بقصة الأمير شهريار وجاريته شهرزاد ؟

شريفة : مهلا يا مولاي … شهرزاد ليست جارية وانما هي ابنة وزير شهريار تظاهرت بكونها جارية حتى تحمي بنات جلدتها من افعال الملك بذكائها وتنوع حيلها

أرأيت يامولاي ؟ هكذا نحن النساء نعيد الرجال الى السراط المستقيم بعد أن يعوثوا في الأرض فسادا

أبو سداح : ماذا تعلمين عن شهريار ؟

شريفة : انه مجرم سفاح سفك النساء ولم يذكر التاريخ عنه شيئا غير ذلك

أبوسداح : وكما اعتدنا … النساء يغيرن الحقائق بما يخدم مصالحهم

شريفة : توقف عن الاتهام واقصص عليّ بما تعرف

أبو سداح : يحكى أن الأمير شهر يار قد وقع في حب الأميرة شهرالدوام وجنّ عقله بها ولم يقدر على أمور الإمارة من شدة حبه لها

وكان يكتب في رسائله التي يرسلها للأمراء والخلفاء اسم شهر الدوام خطأ وليس عمدا

وشهر الدوام حملت في قلبها ماهو أشد من حبه لها فما كانت تتحدث الا عنه وما تغني الا باسمه

وامتدت الأيام وتزوجا ليطفئا شعلة قلبهما ولكن شيئا لم يكن … فشهريار بقي في حالة الهذيان اثناء تصريف أمور امارته

وبلغ ذلك الأمر الخليفة العباسي فأرسل إلى شهريار :

بسم الله الرحمن الرحيم

من خليفة المسلمين عامر الأرض العباسي إلى أميرنا شهريار حاكم بلاد فارس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فقد أكثرت علينا من رسائلك التي تورد فيها شهر الدوام ، فماذا تقصد بذلك ؟ ان كان رمزا عسكريا فلا نعلم أحدا يفهمه وان كان شهرا فلا نجد من يعرف مكانه ، فكم نرغب لو أن تحدثنا بتأويل هذا الرمز

والسلام

وتفاجأ شهر يار برسالة الخليفة فكتب إليه رسالة مطولة تحدثه عن شهرالدوام وكيف تؤنسه الليل وتسليه الصباح وكيف تأخذ بعقله في النهار وتأسر قلبه في الليل

وحدثه عن عظيم حبه لها وأنه لم يعد يقوى فراقها ولا رغبة له في الامارة وكل ما يسأله من خليفة المسلمين هو يخلي سبيله مع الأميرة شهر الدوام

وحينما وصل ذلك الخطاب إلى الخليفة العباسي امتلأ غضبه واشتد غيظه وأمر بجيش يذهب لشهر يار يؤدبه على سوء ادارته لإمارته ويؤدبه ويعلمه ألا يرفض أمرا يأتيه من الخليفة حتى لو كان ذلك الأمر أن يتولى امارة ايران

وأيضا طلب من قائد الجيش أن يسأل الأميرة شهر الدوام ان كانت ترغب أن تلحق بالخليفة العباسي ؟ فرفضت شهر الدوام في البداية ولكن حينما ذكروها بخير فضله وواسع رزقه تراجعت وذهبت للخليفة لتكون زوجة له

شريفة : كيف تتزوج الخليفة وهي متزوجة من شهريار ؟

أبوسداح : حينما تخدع المرأة تستطيع أن تهرب من كل شيء حتى أعلى الحواجز التي تمنعها من القفز

كل قسم أقسمته الأميرة شهر الدوام لشهر يار تبرأت منه وأول ما تبرأت منه هو قسمها بحبها الأبدي له وقد نكثت عهدها إذ قالت بأن محبتها لشهريار أبدية كما أن اسمها يدل على الأبدية وانكرت رابطة الزواج التي بينهما ومزقت أوراق الزواج العرفي وتبرأت من شهريار ومن دمه وسجدت للخليفة العباسي شكرا أن أنقذها من ذلك الذئب الذي حاول أن يفتك بها وبشرفها وسمعتها وانها انصاعت له حتى لا يقتلها ولا يعذبها

بكت شهرالدوام أمام الخليفة العباسي وقبل أن تذرف أي دمعة ذرفت حبها لشهريار الذي لا يخدم مصالحها واعتذرت منه بكلمات بسيطة … حيث قالت له : آسفة يامولاي لو بقيت معك سيفوتني قطار الزواج بالخليفة وظروفك وأحوالك لا تجعلك كفأ أن تتزوج أميرة مثلي ولو لم أرحل عنك لعزلك الخليفة العباسي ولبقيت ضالا طوال عمرك وارتديت ثوب البطالة

بهذه البساطة تركت شهر الدوام مولاها وتوجهت إلى حبيبها الجديد وهي تمنّي نفسها أن تسافر معه إلى أرض بعيدة مغتربة متغربة تتعلم فيها صنعة كيد جديدة تكيد بها الخليفة وترحل لمصلحة جديدة أخرى

شريفة : هل من الممكن أن تتوقف عن تعظيم الأمر وتهويله وتقص علي ماحدث لشهر يار ؟

أبو سداح :تحطم قلب شهريار وأمسى ليله يجهش بالبكاء حتى أن أسوار قصره كانت تهتز معه من شدة الأمر وبكائه ونحيبه كان يصل إلى أطراف المدينة

في تلك الليلة بكى شهريار كالطفل الصغير الذي لا أهل له ولا وليّ له … فلا أحد يحن عليه أو يواسيه

ظل باكيا أياما عديدة ولما أفاق من سكرته تلك أقسم أنه سيطهر هذه الأرض من جنس الخائنات وأنه ومع مطلع كل صباح سيقتل كل جارية تأتيه يشتم منها رائحة الخيانة

شريفة : أنتم أيها الرجال تهولون القصص التي تظهر مآسيكم وكأنكم ما ظلمتم النساء أبدا … أخبرني ماذا أستفيد من قصتك هذه ؟ طبعا ستخبرني بأن النساء ليس لهم أمان

أبوسداح : هنالك فائدة أخرى … اذا كانت شهر زاد هي المرأة التي تمكنت من علاج مشكلة شهريار … فهنالك امرأة أخرى هي التي جعلت شهريار على هذه الحالة

أين ذهبتي ؟

لماذا انهت المكالمة هكذا ؟

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.